إطلاق أولى مبادرات نحن نهتم التابعة لرابطة جي إس إم إيه في كينيا، مع التركيز على حماية الأطفال من مخاطر الإنترنت

0

المنبر التونسي ( حماية الأطفال من مخاطر الإنترنت ) – اجتمع مشغلو شبكات الجوال والهيئات التنظيمية والحكومة في كينيا بهدف دعم مبادرة رئيسية لرابطة “جي إس إم إيه” تهدف إلى ضمان بيئة إلكترونية آمنة للأطفال والمواطنين اليافعين في كينيا. إذ ستقوم اليوم كلٌّ من “إيرتل كينيا”، و”جميل كوميونيكيشنز”، و”سافاريكوم”، و”تلكوم كينيا” بالتوقيع على ميثاق جديد بشأن حماية الأطفال على شبكة الإنترنت، مُستهلة بذلك المرحلة الأولى من عملية إطلاق حملة “نحن نهتم” التابعة لرابطة “جي إس إم إيه” في أفريقيا. هذا ويحظى الميثاق أيضاً بدعم هيئة الاتصالات في كينيا ووزارة تقنية المعلومات والاتصالات. وستجتمع الأطراف المختلفةاليوم للتوقيع على الميثاق أثناء فعالية ستنعقد في نيروبي.

وقال أكينويل جودلاك، رئيس منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى لدى رابطة “جي إس إم إيه” في هذا الصدد: “تثبت الشركات المشغلة للجوال في كينيا، من خلال توقيعها على ميثاق حماية الأطفال على شبكة الإنترنت، التزامها بالعمل معاً من أجل توفير تجربة أكثر أمناً وموثوقية عبر شبكة الإنترنت للمواطنين من فئة الشباب في البلاد“.

حماية الشباب الكينيين على شبكة الإنترنت

ستعمل الجهات الفاعلة في قطاع الاتصالات الجوالة في كينيا، بموجب هذه الاتفاقية، معاً بالتعاون مع الجهات التنظيمية في البلاد من أجل تعزيز ثقافة الاستخدام الآمن والمسؤول للإنترنت وغيرها من تقنيات المعلومات والاتصالات عبر برامج تثقيفية وتوعوية تُساهم في دمج الاعتبارات ذات الصلة بحقوق الأطفال في السياسات المؤسسية والعمليات الإدارية، بالإضافة إلى دعم الحكومة، وأجهزة إنفاذ القانون، والمجتمع المدني وغيرها من الأطراف المعنيةللتصدي لقضيةإساءة معاملة الأطفالعبر الإنترنت. وستشمل التدابير المتخذة توفير ورشات عمل لبناء القدرات للسلطات المكلّفة بتوفير خط اتصال مباشر لمساندة المواطنين من الشباب الذين يبحثون عن المعلومات أو المساعدة في الحالات الطارئة فيما يتعلق بمسائل السلامة الإلكترونية.

وكجزءٍ من حملة التوعية هذه، ستتعاون الشركات المشغلةمع هيئة الاتصالات لإنشاء كتيب معلومات يستهدف فئة الشباب في كينيا. كما سيجري الترويج للحملة من خلال رعاية المهرجانات الوطنية الموسيقية والمسرحية التي تركز على السلامةالإلكترونية.

دعم أهداف التنمية المستدامة

تقوم الشركات المشغلة للاتصالات الجوالة، من خلال مبادرة “نحن نهتم”، باتخاذ الخطوات اللازمة لضمان تمكّن عملائها من التمتع بالمزايا التحويلية لتكنولوجيا الجوال في بيئة آمنة وموثوقة. وتركز مبادرة “نحن نهتم” على خمسة مجالات أساسية وهي: تعزيز الإدماج الرقمي؛ وضمان حماية الأطفال؛ والرعاية البيئية؛ (على سبيل المثال: إدارة النفايات الإلكترونية)؛ والاستجابة لحالات الكوارث؛ والمساهمة في السلامة العامة؛ والتصديلمسألة سرقة الهواتف.

وتجدر الإشارة إلى أنّ مبادرة “نحن نهتم” كانت قد أُطلقت في أمريكا اللاتينية عام 2014 وتقوم حالياً بتشغيل 14 حملة في جميع أنحاء المنطقة بالتعاون مع الشركات المحلية المشغلة للاتصالات الجوالة. وتدعم هذه الحملات أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، فاسحة المجال أمام قطاع الجواللإحداث الأثر على المستوى المحلي. ويعتبر إطلاق ميثاق حماية الأطفال على شبكة الإنترنتفي كينيا أولى مبادرات “نحن نهتم” التي يتم إطلاقها في أفريقيا.

لمحة عن “رابطة جي إس إم إيه”

تمثل رابطة “جي إس إم إيه” مصالح الشركات المشغّلة للاتصالات الجوالة في جميع أنحاء العالم. وتقوم الرابطة بجمع أكثر من 750 من شركات الاتصالات الجوالة في العالم مع أكثر من 350 شركة في منظومة الاتصالات الجوالة الأوسع والتي تشمل الشركات المصنعة للهواتف والأجهزة الجوالة وشركات البرمجيات ومزودي المعدات وشركات الإنترنت، بالإضافة إلى المنظمات التي تعمل في قطاعات صناعية ذات صلة. كما تشرف الرابطة أيضاً على تنظيم فعالياتٍ رائدة في القطاع مثل “المؤتمر العالمي للجوال” و”المؤتمر العالمي للجوال شنغهاي” والمؤتمر العالمي للجوال – الأمريكتين” وسلسلة مؤتمرات “موبايل 360”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.