احداث اكاديميتين جديدتين لسامسونغ‘‘Samsung Academy’’ المشروع الداعم لتونس افضل

0

ونحن على مشارف سنة ميلادية جديدة، تجدد سامسونغ تونس التزامها بدعم ومساندة الشباب التونسي الموهوب عبر تمكينهم من فضاءات ابداع جديدة.

فبعد سنة ونيف من تدشين اول اكاديمية لسامسونغ Samsung Academy، ينهي فرع العملاق الكوري الجنوبي بتونس سنة 2015 بافتتاح فضاءين جديدين في نفس الوقت وذلك في كل من Sup’com القطب التكنولوجي الغزالة وفي المعهد الوطني للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا (INSAT).

وتهدف هذه المبادرة المنخرطة في اطار برنامج Hope For Youth، الى دعم مبادئ انشطة المواطنة لسامسونغ ومنها: تمكين الشباب من التكنولوجيا ومن الدعم اللازم لإبراز امكانياتهم وقدراتهم في المساهمة في بناء عالم افضل.

وفي هذا الاطار ذكر السيد هو ليم مدير عام سامسونغ تونس :”اليوم، واكثر من أي وقت مضى، يجب منح الثقة في الشباب التونسي ويجب ابداء اعلى قدر من التفاؤل والامل بالنسبة لتونس. فقد اظهر الشباب التونسي في اكثر من مناسبة قدرته على الابداع والاشعاع ليس على المستوى الوطني فحسب بل كذلك على المستوى الدولي. وهذا ما تأكدنا منه من خلال اكاديميتنا الاولى. وفي هذا العام، كان أملنا ان نكون أكثر قربا من الطلبة وتعميم هذه التجربة باعتبار اننا مقتنعين بانه ومع الدعم اللازم وخبرة موظفي واعوان سامسونغ والتكنولوجيا اللازمة، فان هؤلاء الشبان بإمكانهم ابراز ما يختزنونه من مواهب ومن دعم قدراتهم المهنية. ونأمل من خلال عملنا هذا على ان يكون لنا دورا في المسائل الاكثر أهمية في المجتمع على غرار الاقتصاد والمشاريع وبطالة الشباب من ذوي الشهادات”.

Hope for Youth، برنامج سامسونغ الموجه للشباب

يعتبر برنامج ‘‘Samsung Academy’’ المتواجد اليوم في عديد الدول، مبادرة ترتكز على فكرة التجديد في خدمة تقدم الطلبة في مجالات التكنولوجيات الجديدة.

ويتمثل دور سامسونغ في الوقوف الى جانب الطلبة الشبان في اختصاص الهندسة وذلك بالاعتماد على كفاءات مهنية والمساعدة على خلق الخبرات والتكنولوجيات الضرورية. وكل ذلك في مناخ خاص وملائم. ويهدف هذا التوجه الى منح الفرصة لطلبة القطاع لاكتشاف وتقييم امكانياتهم بدعم تواجدهم صلب قطاع حيوي وحساس في افضل حالاته.

وباعتمادها على النظام التعليمي العمومي المعروف بصلابته، اختارت سامسونغ ان تكون قريبة من الطلبة حيث توفر لهم فضاء يمكنهم من تبادل الافكار ومن اكتشاف واكمال مسارهم الدراسي الجامعي عبر تجارب غير مسبوقة.

سامسونغ اكاديمي

تعتبر “سامسونغ اكاديمي” ،التي تتواجد اليوم في كل من جامعة Esprit و Sup’com القطب التكنولوجي بالغزالة وكذلك المعهد الوطني للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا (INSAT)، زهرات التعليم العالي في تونس والمجسدّة لرغبة سامسونغ في الوقوف الى جانب تونس في مشاريعها المستقبلية الكبرى.

وباعتبارها احدى الدول المعروفة بدعمها الكامل لتطوير ونشر التكنولوجيا في تونس، فان تونس تظهر دائما ودون حدود اهتماما كبيرا بهذا المجال ليكون دافعا لتطوير وتنمية اقتصاد البلاد. ويظهر هذا من خلال حاجياتها المتواصلة للكفاءات الهندسية وكذلك الاهتمام الكبير للطلبة بهذا المجال الذي بات الاكثر تنافسية.

وبالتأكيد سيكون الطلبة المتخرجين من هذه المؤسسات، وبدعم من برنامج سامسونغ اكاديمي، الافضل والاكثر قدرة وكفاءة على القيام بواجباتهم المهنية في قطاعات الهندسة والتكنولوجيات العليا وحتى عند خوضهم تجربة انشاء وتطوير المشاريع والمؤسسات الخاصة بهم.

حول ساسونج للإلكترونيات المحدودة

تعتبر شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة رائداً عالمياً ملهماً يساهم في رسم معالم المستقبل من خلال أفكار وتقنيات ثورية مبتكرة تعيد صياغة عالم التلفزيون والهواتف الذكية والأجهزة القابلة للارتداء والأجهزة اللوحية والكاميرات والأجهزة المنزلية الرقمية والطابعات والتجهيزات الطبية وأنظمة الشبكات وأشباه الموصلات وحلول الإضاءة LED. ونحن نتولى الريادة في مجال إنترنت الأشياء من خلال المنصة المفتوحة ’أشياء ذكية‘ (SmartThings) ومجموعتنا الواسعة من الأجهزة الذكية وكذلك عبر التعاون البناء مع القطاعات الأخرى. ويعمل لدينا 319,000 شخص متوزعين في أرجاء 84 دولة في العالم، وتبلغ مبيعاتنا السنوية 196 مليار دولار أميركي. للمزيد من المعلومات وآخر الأخبار والمقالات المتخصصة والمواد الإعلامية، يرجى زيارة موقع سامسونج للأخبار news.samsung.com.

- Deux-nouvelles-Samsung-Academy-pour-la-nouvelle-année-2

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا