غرفة التجارة والصناعة التونسية الإسبانية تقدّم برنـامج عملهـا لسنـة 2019

0

المنبر التونسي –  استقبل السيد محسن بوجبل، رئيس غرفة التجارة والصناعة التونسية الإسبانية (CTECI) صباح يوم الجمعة 12 أفريل الجاري، في أحد نزل ضفاف البحيرة وبحضور سعادة Guillermo Ardizone GARCIA سفير إسبانيا في تونس وأعضاء الغرفة والعديد من الشركاء وممثلي الصحافة التونسية لتقييم أنشطة الغرفة خلال سنة 2018 و تقديم أهم أنشطتها للسنة الجارية.

 وصرّح السيد محسن بوجبل قائلا: “رغم أن الغرفة لا تزال حديثة العهد، ولم يمر على بعثها سنتين، فإننا فخورون جدًا بقدرتنا على القيام بتقييم إيجابي للعديد من الأنشطة التي أطلقناها سنة 2018 والإعلان عن التي سنقوم بتنفيذها خلال السنة الجارية… لدينا الآن أكثر من 60 عضوًا وتعمل لجنة إدارة الغرفة على إرضاء أعضائنا بشكل تام حتى يجدوا لديها المساعدة والدعم للقيام بمختلف إجراءاتهم كرجال أعمال في نطاق مبادلاتهم مع شركائنا الإسبان”.

وتوجد في تونس 64 شركة إسبانية أو ذات مساهمة إسبانية توفّر 6 آلاف موطن شغل. وتم بعث 18 مشروعا إسبانيا جديدا خلال سنة 2018. وارتفعت الصادرات التونسية إلى إسبانيا بشكل كبير خلال نفس الفترة، مما ساهم في تحسين معدل التغطية بطريقة إيجابية. وتجدر الإشارة أن الاستثمار الإسباني يستهدف بشكل أساسي الطاقات المتجددة وتكنولوجيا المعلومات والاتصال والفلاحـة والصناعات الغذائية والسياحة.

2019: سنة ثرية بالأنشطة التي أنجزتها الغرفـة

وبفضل الدعم المستمر للسفارة الإسبانية والقسم الاقتصادي والتجاري للسفارة، خططت CTECI لأربعة أنشطة رئيسية لسنة 2019 في قطاعات السياحة والرياضة والبحث والتنمية.

وأضاف السيد محسن بوجبل: “سننظم أولاً، في شهر جوان القادم ورشات عمل تقييمية مع ممثلي قطاع السياحة الإسباني لتتمكن الأطراف الفاعلة التونسية العاملة في هذا المجال من الاستلهام من نموذج ونجاح اسبانيا في المجال السياحي.”

وإضافة إلى ورشات العمل نجد:

  • رحلة استطلاعية لرجال الأعمال التونسيين إلى إسبانيا في شهر أكتوبر المقبل ، وستسمح هذه الزيارة بتبادلات مثمرة وشراكات ثنائية جديدة.

تنظيم مقابلة دولية في رياضة القولف للسيدات خلال صيف عام 2019 في تونس، بالاشتراك مع الاتحاد الدولي للقولف، وهو ما سيضع CTECI كمنظم مشارك لهذه التظاهرة الدولية بدعم من الجامعة التونسية للقولف.

  • وسيتم تحت رعاية الاتحاد الأوروبي إطلاق مشروع توأمة حول “الدعم المؤسسي لتحسين نظام البحث والتجديد التونسي” بين التعليم العالي الإسباني ومختلف معاهد البحث والتطوير التونسية لوضع البحث والتطوير ضمن الاهتمامات الأولية للشركات التونسية، لتسهيل اندماجها في الفضاء الأوروبي. وستقدم CTECI كل دعمها لنجاح هذا التوأمة.

وإضافة إلى هذه الأنشطة الرئيسية، أعلنت CTECI أيضًا عن إنشاء تسهيلات للحصول على تأشيرات عمل لرجال الأعمال التونسيين القاصدين إسبانيا. و إضافة إلى ذلك ، ستيسّر الغرفة بدعم من قنصلية إسبانيــا النفاذ إلى المعارض والصالونات الإسبانية في مختلف القطاعات.

وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة الاسبانية منحت في شهر فيفري الماضي قرضا بقيمة 25 مليون يورو للشركات الصغرى والمتوسطة التونسية.”

فيديو:

 وختم السيد محسن بوجبل تصريحه قائلا: “أنا فخور جدًا بالنتائج الأولى لـ CTECI منذ إنشائها قبل سنتين فقط حيث سرعان ما جلبنا أعضاء جدد من خلال جملة من الأنشطة التي قمنا بتنظيمها والتي تعود دائما بالفائدة على الشركات التونسية التي ترغب في إقامة مبادلات تجارية مع إسبانيا. و أود أن أشكر من أعماق قلبي شركائنا والأعضاء الذين يدعموننا في هذه الجهود، و هم على التوالي: MAPFRE  و BORGES  و TRANSGLORY و SEAT. كما أودّ أيضا أن أتقدّم بالشكر للقسم التجاري بالسفارة الإسبانية على دعمه المستمر لنـا”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here