“شباب الكرم على الرّكح” بمناسبة ذكرى الثورة وعيد الشّباب يوم 14 جانفي 2020 بفضاء مدار قرطاج على الساعة الثالثة مسا ء

0

المنبر التونسي (شباب الكرم) – من أجل الاحتفاء بمختلف الأنشطة التي أنُجزت خلال السنة الفارطة واستعداداً لاستقبال السنة الجديدة بنفس الروح والعزيمة، تقُدمّ جمعية مبدعون تظاهرة “شباب الكرم على الرّكح “. وذلك يوم 14 جانفي 2020 بفضاء مدار قرطاج على الساعة الثالثة مساءً .

جاء هذا العمل قصد تتويج مختلف الجهود المبذولة طيلة سنة مع شباب الكرم الغربي، وسعي اًلإبراز ثمار الأنشطة المنجز ة لجمهور عريض يضمّ سكان المنطقة ومختلف الفاعلين في الشأن العام. وقد تمّ اختيار هذا اليوم نظراً إلى ما يحتويه من رمزية فهو يربط بين ذكرى الثورة وعيد الشباب، وفي ذلك مراهنة على الطاقات والقدرات الشبابية على الخلق والإبداع التي تزخر بها بلادنا، وخاصةً في الأحياء الشعبية. وقد أوضحت المديرة التنفيذية أم الزين خليفة رؤية الجمعية المتعلقة بهذا الأمر حين قالت “وحده تضافر جهودنا من أجل نقل صوت هؤلاء الشباب إلى ما أبعد من أحيائهم كفيل بتكريس المطالب التي قامت عليها الثورة، أي الشغل والحرية والكرامة .”

“شباب الكرم على الرّكح” هي تظاهرة من شأنها أيضاً أن تشير إلى إسهامات جمعية مبدعون من أجل بعث سياسة عمومية ووطنية للنهوض بالشباب في الأحياء الشعبية بتونس.

وفي إطار شراكة أبرمتها مع جامعة كولومبيا بمدينة نيويورك بهدف دعم هذا العمل، فإنّ مجموعة من طلبتها المرسمين بمدرسة الأعمال العمومية والعالمي ة سيكونون حاضرين معنا في هذه التظاهرة. كما أنّهم سيقومون في ما بعد بإجراء مقابلات مع المراهقين والأطراف المعنية بالقطاع الشبابي، وعلى ضوء ذلك بالاعتماد على الطرق الحديثة في “التفكير التصميمي “سيقترحون على جمعية مبدعون إستراتيجية عمل تستند على مقاربة براغماتية ذات نتائج ملموسة هدفها دعم وتطوير الطاقات الشبابية بتونس.

التظاهرة ستقوم على مراوحة بين عروض أداء تفاعلية وأخرى فنيّّة ،إذ سيقوم المشاركون في أكاديمية القيادة بتقديم أربعة محاور عمومية يعتزمون الالتزام بها. أمّا نادي الشعر) Slam( بالكرم الغربي فسيتوجّه المنضمون في قراءاته الشعرية للجمهور ،سيتخللّ ذلك تقديم لعمل خلايا الإنصات التي كانت بالشراكة مع “أخصّائيون نفسا نيون بالعالم” ، أمّا فيما يتعلق بمجموعة الصوت والإيقاع فس تقوم بتقديم عرضها الأوّل والمتمثل في لوحتين قائمتين على أغانٍ وإيقاعات شعبية مستوحاة من التراث التونسي. في مستوى آخر سيقوم مشاركون في مشروع “طريّّح ذكاء” بتقديم لمحة عن مهارات التحليل العلمي التي اكتسبوها خلال حصص الإيقاظ الاجتماعي، وفي الختام سيكون لنا لقاء مع مسرحية “على السكّة/نسخة ثانية ” تقترح رحلة مثيرة نحو المستقبل وذلك بعد النجاح الذي حققته نسختها الأولى التي عرُضت في ديسمبر 2018.

من نحن؟

جمعية مبدعون منظمة غير حكومية ذات تأثير اجتماعي تسعى إلى الإحاطة بالشباب ليصبحوا قادة الديمقراطيّّة الناشئة في تونس وليشاركوا في إرسائها بطريقة إبداعيّّة وسلميّةّ.

عرُف عن جمعية مبدعون خبرتها المحلية الميدانية ومرافقتها على مختلف الأصعدة للشباب القاطن بمنطقة الكرم الغربي ،وهي من الأحياء الشعبية الموجودة في الضاحية الشمالية والموصومة بالعنف وبكونها تحتضن أفراداً ينتمون إلى تنظيم أنصار الشريعة.

كما تجدر الإشارة إلى كون جمعية مبدعون استهلت نشاطاتها في منطقة الكرم الغربي بإنجاز دراسة علمية تحت عنوان المراهقون في الكرم الغربي: سبع سنوات بعد ثورة  14   جانفي؟” قام بها أكاديميون مختصون في علم الاجتماع من جامعةتونس، وقد خلصت هذه الدراسة إلى تحديد الأسباب الكامنة وراء التطرّف العنيف، كما قدمّت أيضاً جملة من التوصيات العمليّة التي بإمكانها الحدّ من هذه الظواهر. ونظراً لقيمتها العلمية صارت من المراجع الأساسية على النطاقين الوطني والعالمي لتفسير وفهم الدوافع المتسببة في العنف بهذه المنطقة، واستناداً إليها رصدت جمعية مبدعون جملة من المشاريع التي تهدف إلى الحدّ من هذه الظواهر وتقليص حدةّ الوصم الاجتماعي الذي لحق بمنطقة الكرم الغربي جرّاء ما سبق توضيحه.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here