صحفي سابق بقناة التاسعة يكتب:”التاسعة قاعدة تسربي في الشعب الحاجة الي يحبها”

1

المنبر التونسي(قناة التاسعة) – كتب عبدالسلام هرشي صحفي سابق في قناة التاسعة تدوينة على صفحته الرسمية على شبكة التواصل الاجتماعي،علق من خلالها على ما يحدث في القناة.
وفي ما يلي نص التدوينة:
قناة التاسعة ماهيش غالطة …جملة زادة ….قناة التاسعة قاعدة تسربي في الشعب الحاجة الي يحبها …في 2015 العبد الفقير إلى الله و عدد من الصحفيين و المعدين و المخرجين و التقنيين …وضعنا حجر الأساس لقناة التاسعة …عملنا أخبار 12 صحافي كل يوم يهبطوا يكلتو ….من 8 متاع الصباح ثمة شكون يروح 9 متاع الليل …دبلاكسوات تقارير إخبارية كانت على درجة كبيرة من الحرفية …ستوديو بمقاييس عالمية ….3D….نشرة رياضية نشرة إخبارية نشرة إقتصادية أحوال الطقس ….مقدمين محترفين..مقدم رئيس قامة إعلامية (مكي هلال) …..حتى غلطة متاع (المواطنين و المواطنون ) يتبدل عليها تقرير كامل..تغطيات من ضربة بن قردان و إنت …الباتلكان…إنتخابات أمريكا..إنتخابات المغرب …ربط أقمار صناعية تي حتى يسري فودة جبناه..في المقابل كانت هذا لكل فيه مصروف كبير برشة …نجيو نشوفو في ال taux d’audience نلقو راوحنا ما نفوتوش 4 و 5 و كان سلكناها نوصلو 7 بالمائة بالسيف …لا والقوة وين كان عنا مراسلين في الجهات لكل …و كانوا يخدمو في خدمة كبيرة …في الوقت هذاكا كان ممنوع علينا أحنا الصحفيين متاع التاسعة إنو مثلا نسافرو في طيارة رئيس الحكومة أو رئيس الجمهورية (كي يمشو زيارات) بداعي الحفاظ على الحيادية …تحب تغطي توة نقصو billet و برة غطي (مدير القناة قالها الكلمة هاذي و أحنا في قاعة الإجتماعية شهادة أمام الله ) …هذا كلام حاضر عليه……عملنا برنامج الأول من نوعو في العالم العربي …برنامج “يد وحدة” (من خلال تبرعات الناس نبنيو ديار للناس الي ماعندهمش ديار) …يقدم فيه جعفر القاسمي …خدمنا خدمة جبارة براسك في ولايات الجمهورية لكل ….نتفكر في أحد جبال فرنانة نخدمو حتى 2 متاع الصباح فريق يتكون من أكثر من 15 شخص في درجة حرارة منخفضة جدا …من البرد روحت معاق ..الحلقات الي تعدات كانت حاجة روعة برشة ….الديار الي بنيناهم لم نكتفي بأنو تكون سقف باش واحد يكن راسو …..بالعكس بنينا فيلات و بالmeuble بكل شي …ودخلنا كونسات إنو الي ماعندوش موش لازم يكون في مشهد ضعيف و فقير و يبكي و يتشحت (كيما يرحم خليل) بل بالعكس وريناهم في مشهد جميل …بعد دخول البيت شكرونا بكل بساطة و اغلقوا بابهم رغم إنو الي موجود خلف الكاميرا كانت ينجم يعمل buzz أما نحنا إستعففنا…إستعففنا لأننا شرفاء …التصوير كان سينمائي …كنا أول ناس تصور بالدرون للتلفزة …في النهاية بعد الميزيريا هاذي و الدبلاسمونات و كل شي …يجينا سي حسن الزرقوني يقلنا راكم عاملين 2 بالمائة ……وقتها كان بداية الإنهيار …برنامج يد وحدة مثلا كان برنامج إجتماعي و المديرين رفضوا رفضا قاطعا إنو تدخل فيه الاشهارات باش ما يصيرش ضغط كيما داري ديكو.. يعني زوز مشاريع عملاقة نعتبرهم و حسب توقعاتي صرفوا مليارات و في الأخر السيد المشاهد التونسي تركنا و ذهب لعلاء الشابي باش يسمع وحدة تحكي “خالي تحرش بيا ” و “حبلت من ولد عمي ” …..

..كان ثمة برنامج أمال السماوي الي المعدين يبداو في prod متاعو من أول الجمعة سكاتسات يتم تحضيرها جيدا ….ضيوف يتم إختيارهم بعناية …مسرح سينما فن …كل شي …و هذا كنت شاهدا عليه أمام الله ..في الوقت هذاكا قناة التاسعة ما كان عندها حتى إشهار… و كانت ثمة مشاكل كبيرة في الإشهار …وكان ثمة صغار التاسعة زادة
بعدها سقط امين قارة من السماء ….جاء أمين قارة عمل ما يسمى بالتلفزة الزبلة أو la télé poubelle …برنامج جاب فيه أرذل القوم …وجاب طفلة روسية عينيها خضر تحكي شوية بالعربي و جاب ما يسمى بالدباغ …..دخلت جيوش السوس التاسعة …وفي أول شهر حققوا أرقام …و ارقام نوعا ما معتبرة …..أمين قارة كان بمثابة كسب الرهان بين الممولين و المديرين(بلغة أخرى هاو جبنا أمين و جاب اوديونس) …وولات العباد تحكي على الدباع و على ليتيسيا و الشعب يشوفهم في الشارع يمشي يصور معاهم… أعترف لأمين أنه كان أذكى منا …
في السيزون الي مبعدها كلنا نعرفو شنوة صار بالضبط …حتى لللحظة
برشة زملاء سيبوا خدمهم و مشاو يخدموا في التاسعة في الوقت هذاكا…و في المقابل تسببت بدبرسيون لبرشة ناس و برشة ناس كيفي أيسوا تماما من المؤسسات التونسية …لبعض الأشخاص كانت نهاية المطاف ونهاية التمرميد… مشروع جديد يقلك نبدا معاهم و نكمل معاهم ….لكن في النهاية إنهار كل شي علاش …لانو الشعب يحب ” ياكلك الدود ياخامج” ….ويحب شكون يقلك “يدكم”
ما تلوموش على قناة التاسعة لانو أكبر دليل على إنها تسربي في الشعب أش يحب…هو حجم الجدل الي عملوا علاء الشابي البارح ..
نحب نقول للزملاء الي خدمت معاهم في قناة التاسعة دون إستثناء …إنكم التجربة الي خدمتها معاكم في الأخبار بالنسبة ليا أحسن 5 سطور في الcv …
إخترت التصويرة هذيكا لانها تحتوي على أكثر عدد ممكن من الزملاء الي موش موجودين في التصويرة من قسم الأخبار هوما: أزر منصري، نزار الزغدودي، سعيد الزواري، وجدي بن مسعود ، ملاك البكاري، سمر طبقة، بشير، شيماء بالحاج، أيمن عبيدي، وبرشة ستاجارات و عباد أخرين يسامحوني كان نسيتهم.

1 COMMENT

  1. هل يا ترى قناة “التاسعة” التونسية ستشتري مسلسلي الخوابي لإياد نصار وحارس القدس لرشيد عساف ليكونا حاضران في رمضان ضمن المسلسلات التونسية الأخرى المحلية والمغاربية والعربية التي تتحضر القناة ضمن برمجتها الرمضانية لعرضها على شاشتها لنتتظر ونرى

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here