طارق الفتيتي تعليقا على حادثة “القوارص”: “العشرات من ولايات أخرى ما مشاوش للسبيطارات خوفا من الفضيحة”

0

المنبر التونسي (طارق الفتيتي) – قال عضو مجلس نواب الشعب عن ولاية القيروان طارق الفتيتي اليوم الجمعة 29 ماي 2020، خلال حضوره في برنامج 90 دقيقة على إي أف أم، إن ظاهرة شرب القوارص ليست حكرا على القيروان فقط بل هي ظاهرة تتكرر سنويا وبصفة مستمرة في العديد من جهات الجمهورية. 

وأضاف الفتيتي، أن هناك أشخاصا من 4 ولايات أخرى على الأقل قد تعرضوا أيضا إلى حالات تسمم جراء شرب القوارص خلال المدة الأخيرة لكنهم لم يتوجهوا إلى المستشفيات خوفا من الفضيحة. 

وأوضح ضيف برنامج 90 دقيقة، أن هناك وضعيتان يلجأ فيهما الشباب إلى شرب القوارص، الأولى تتعلق بالمدمنين الذين يبحثون عن أكثر مادة تجعله ينسى الواقع بأثمان بخسة، والثانية تشمل شباب الأرياف الذين كانوا يعملون في المدن قبل أزمة الكورونا، وعادوا إلى الأرياف خلال الأزمة ونظموا كغيرهم من شباب بقية الولايات جلسات خمرية بعد انتهاء شهر رمضان، واحتسوا القوارص نظرا لأنهم لا يملكون أموالا كافية حسب تعبيره. 

كما أشار طارق الفتيتي إلى أن ظاهرة احتساء القوارص تحدث سنويا في القيروان وفي غيرها من الولايات، ولكن ما حدث هذه السنة أن المصنعين عمدوا في ظل غياب مادة الكحول، إلى مزج القوارص بمادة سامة “الإيثانول، أو الميثانول”، وهو ما تسبب في حالات الوفاة والتسمم. 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here