امراة تسببت في العدوى بالسيدا..تفاصيل جديدة عن “وكر الدعارة” في مدنين

0

المنبر التونسي(مدنين )- تمكنت الوحدات الأمنية مساء أمس الإربعاء، بعد إصدار برقيات تفتيش وجلب من قبل النيابة العمومية بمدنين، من إلقاء القبض على إمرأة متهمة بممارسة الدعارة بمحل سكني بمنطقة سيدي مخلوف من ولاية مدنين، كان يرتاده أحد الأشخاص المصابين بالسيدا.

وألقي القبض على المرأة بمعتمدية جرجيس أين تحصنت بالفرار لدى صديقتها القاطنة بمنطقة حسي الجربي.

وبإستنطاقها الأولي من طرف منطقة الحرس الوطني بجرجيس، أكدت أنها لم تقم بأية علاقة جنسية منذ مغادرتها سيدي مخلوف وأن تواجدها لدى صديقتها كان بهدف التخفي بإعتبارها كانت فارة من الملاحقة الأمنية و لم تعلم صديقتهابحقيقة فرارها من مقر سكناها .

ويذكر أنه النيابة العمومية بمدنين قد أصدرت برقيات إيداع بالسجن في حق 11 شخص منهم الحامل لفيروس السيدا والوسيط الاول لجلب الحرفاء مع تواصل الأبحاث بشأن كل من ستكشف عنه أطوار القضية التي أصبحت قضية رأي عام بمدنين، علما و ان أطوار القضية إنطلقت منذ بداية شهر رمضان بتقدم أجوار المتهمة التي فتحت منزلها لتعاطي البغاء بشكاية لمركز الحرس الوطني بالمنطقة مفادها تردد أشخاص على المنزل وممارسة الرذيلة بمقابل مادي .

و من جهة أخرى نفى مصدر من الإدارة الجهوية بمدنين ما يروج حول إصابة العشرات بفيروس السيدا وان القضية لازالت لدى باحث التحقيق .

ويذكر أن الدكتور زيد العنز كاهية مدير الصحة الأساسية بمدنين نفى في وقت سابق الأخبار التي تروج حول إصابة عدة أشخاص بفيروس السيدا بمنطقة سيدي مخلوف بمدنين .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here