قريبا:”مدرسة الفرصة الثانية” في العاصمة

0

المنبر التونسي (مدرسة) – تستقطب مدرسة “الفرصة الثانية”، الخاصة بتأهيل التلاميذ المنقطعين عن الدراسة، قريبا حوالي 1000 تلميذ، وفق ما أعلنه اليوم الاثنين وزير التربية فتحي السلاوتي.

وأفاد السلاوتي خلال اشرافه على موكب تدشين مقر هذه المدرسة بباب الخضراء بتونس العاصمة، ان احداث هذه المدرسة بدعم من صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) يهدف الى استيعاب الآلاف من التلاميذ المنقطعين عن الدراسة في تونس، مشيرا الى حوالي 100 ألف تلميذ ينقطعون سنويا عن التعليم في تونس منهم 70 ألف تلميذ ينخرطون في التكوين المهني أو في التعليم الخاص.

وأضاف ان 30 ألف تلميذ يبقون خارج مسارات التعليم والتكوين، مبرزا ضرورة العمل على ادماجهم في المنظومة التعليمية أو التكوينية وتذليل الصعوبات أمامهم حتى يقع ادماجهم في سوق الشغل.
وأشار إلى أن برنامج الفرصة الثانية يشتمل على انجاز 4 مشاريع من ضمنها مدرسة الفرصة الثانية بباب الخضراء فضلا عن ثلاثة مشاريع مماثلة، موضحا ان وزارة التربية تنفذ برنامج المدرسة الثانية في اطار التعاون مع وزارة الشباب والرياضة والادماج المهني ووزارة الشؤون الاجتماعية.

وبحلول العام الدراسي المقبل 2021-2022 قال وزير التربية، أنه سيتم خلال العام القادم اطلاق مشروع مدرسة الفرصة الثانية في ولاية قابس الذي ستشرف عليه الوكالة التونسية للتكوين المهني، على أن تشرف وزارة الشؤون الاجتماعية بدورها على مشروع مماثل يرى النور في نفس السنة.
ومن جهته، رجح مدير مدرسة الفرصة الثانية بباب الخضراء معز الوسلاتي، ان تنطلق الدروس بهذه المؤسسة التربوية مع حلول شهر نوفمبر المقبل، مؤكدا أن ادارة المؤسسة وضعت فريقا متكاملا لتأمين المرافقة والاحاطة لفائدة التلاميذ المنقطعين الراغبين في الالتحاق بالمدرسة.
ويضم الاطار التربوي بمدرسة الفرصة الثانية بباب الخضراء حاليا، عددا من الأساتذة ومكونين في التكوين المهني ومؤطرين في الشؤون الاجتماعية، وسيدرس التلاميذ عدة مواد تهم اعداد المشروع المهني والاعلامية والرياضيات فضلا عن اكتساب المهارات.
وأقرت مدرسة الفرصة الثانية التي تندرج في اطار مشروع ممول من سفارة المملكة المتحدة بتونس، نظام تدريس خاص يشمل تخصيص مدة اسبوعين للدراسة على أن يخصص الأسبوعان اللذان يليهما الى التربص باحدى المؤسسات الخاصة، وفق ما ذكره الوسلاتي.

وينقسم التلاميذ بالمدرسة الى فوجان، يضم الفوج الأول المنقطعين الذين تترواح أعمارهم بين 12 و14 سنة وينتفعون ببرنامج خصوصي للتدريس يمكنهم من العودة مجددا الى مقاعد الدراسة بمدارسهم في حين يضم الفوج الثاني التلاميذ من الفئة العمرية من 16 الى 18 سنة وينتفعون ببرنامج تدريسي يهدف الى تكوينهم من أجل دعم فرصهم في الادماج المهني.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here