رئيسة قسم أمراض الرئة: أسبوعان وسنجبر على اختيار من سيعيش ومن سيموت

0

المنبر التونسي(مستشفى عبد الرحمان مامي) – أطلقت الدكتورة نوال الشاوش رئيسة قسم أمراض الرئة بمستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة ، صيحة فزع ، مما آل إليه الوضع الصحي في تونس بسبب تفشي فيروس كورونا ، وإرتفاع عدد الاصابات والوفيات بالفيروس ، مشددة على أن الحالة حرجة للغاية .
وبينت الشاوش ، خلال مداخلة على قناة الحوار التونسي ، أمس الأربعاء 30 سبتمبر 2020 ، أن الوضع سيزداد سوء خلال الفترة المقبلة في صورة تزايد وتيرة الإصابات ، قائلة ” بعد أسبوعين سنُجبر على اختيار من سيعيش ومن سيموت بسبب قلة الإمكانيات و عدم احترام الإجراءات الوقائية”

وأشارت رئيسة قسم أمراض الرئة بمستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة إلى أن عدد المرضى في تزايد متواصل في الوقت الذي تعد فيه بلادنا امكانيات ضعيفة في القطاع الصحي .

وأضافت أن 100 سرير إنعاش فقط شاغرة في تونس ، في حين أن 5 بالمائة من مرضى كوفيد يستحقون الإنعاش ، قائلة ” بوصولنا الى 2000 حالة تستحق انعاش سيكون الوضع كارثي” ، وفق تعبيرها .

ووبينت أن الوزارة بصدد تعزيز أسرة الإنعاش لتصل إلى 400 ، لكن ها تبقى غير كافية في ظل تزايد الاصابات.

كما أشارت إلى وجود نقص فادح في الامكانيات البشرية من اطارات طبية وشبه طبية وعملة .

ودعت الدكتورة نوال الشاوش ، المواطنين إلى الالتزام بالاجراءات الوقائية على غرار ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي وغسل الأيدي بالماء والصابون ، مشيرة إلى أنها الوسيلة الوحيدة لتفادي الاصابة بالفيروس ، خاصة وأن الدولة لن تفرض الحجر الصحي الشامل .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here