مرسيدس EQC 4X4 الاختبارية.. هل هي مقدمة لظهور جي كلاس الكهربائية؟ (فيديو)

0

المنبر التونسي (مرسيدس EQC 4X4 الاختبارية) – يبدو أن التحول الكهربائي لدى مرسيدس بنز لن يقتصر كما اعتقد الكثيرون على تقديم سيارات كهربائية تقليدية، بل سيكون تحولاً شبه كامل، عبر تقديم مجموعة كبيرة السيارات الكهربائية ضمن كافة فئات السوق، والتي بدأت مرسيدس فعلا باختبارها.

لهذا السبب، أطلقت مرسيدس مجموعة سيارات EQ لديها، التسمية التي ستحملها مجموعة السيارات الكهربائية لدى الشركة الألمانية، والتي رأينا بعضها كسيارات اختبارية، قبل أن تبدأ مرسيدس الإنتاج التجاري الحقيقي لأولى سياراتها، طراز EQC.

مرسيدس تخطط لجعل عائلة سيارات EQ عائلة متكاملة لذلك، وابتداء من عام ٢٠٢١، ستبدأ في إطلاق طرازات مختلفة من عائلة EQ، ابتداء من طراز EQS الفاخر الكبير، ولتدعمه بمجموعة من سيارات السيدان والدفع الرباعي من فئة SUV، لتتضمن المجموعة مبدئيا إلى جانب طراز EQC الذي بدأ إنتاجه، طرازات EQS وEQE، فئتي SUV من هذين الطرازين، بالإضافة إلى سيارات أصغر مع طرازات EQA وEQB، وحتى سيارة نقل مشترك، أو فان، في فئة ستدعى EQV.

وللدلالة على القدرات اللامتناهية للسيارات الكهربائية، وفي استعراض لقدرات فريقها الهندسي، قدمت مرسيدس اليوم طرازا اختباريا فريدا، يحمل اسم EQC 4×42، أي علامة التربيع في الرياضيات، والتي كانت مرسيدس قد استخدمتها سابقا في طراز G500 4×4 الشهير.

اختيار هذا الاسم لم يكن صدفة. بل ليشير بشكل مباشر إلى التغيير الكامل في قدرات السيارة، والتي باتت تتمتع بمظهر مختلف تماما عن ذلك الذي عرفناه في طراز EQC القياسي.

الاختلاف الأبرز هو في نظام التعليق الذي زودت به السيارة والذي يزيد ارتفاع السيارة عن الأرض بأكثر من الضعف بالمقارنة مع الطراز القياسي، ليبلغ ارتفاع EQC 4×4 ٢٩٣ مليمترا بالمقارنة مع ١٤٠ مليمترا للطراز. بل إن ارتفاع السيارة يزيد عن الجي كلاس القياسية بمقدار ٥٨ مليمتر, وتم ذلك بفضل استخدام محاور خاصة غير متوازية مع منتصف العجلات وتسمح بارتفاع أكبر.

جسم السيارة اختلف أيضا، وتحديدا زيادة عرضه بحوالي ٢٠ سنتيمترا بفضل الانتفاخات الكبيرة فوق العجلات.

زوايا الدخول والخروج للسيارة كبيرة أيضا، وتبلغ ٣١.٨ لزاوية الدخول، و٣٣ درجة لزاوية الخروج، أي أفضل من الجي كلاس، مع القدرة على السير في المياه لعمق ٤٠ سنتيمترا.

السيارة كذلك حصلت على تعديلات إلكترونية لنظام السير وتوزيع القوة، وحتى سماعات لإصدار صوت خاص لتحذير المشاة، تم دمجها في المصابيح الأمامية للسيارة. أما مقصورة السيارة، فلم تعرف تغييرا يذكر بالمقارنة مع طراز EQC القياسي.

مرسيدس لن تدخل السيارة في الإنتاج التجاري، على الأقل في المدى المنظور. ولكن بحسب بعض الإشاعات، السيارة الهدف منها دراسة مدى جدوى إنتاج النسخة الكهربائية بالكامل من الجي كلاس، والتي يبدو أن مرسيدس تخطط لها لتقدمها خلال سنتين.

فما رأيكم بمرسيدس EQC 4×4؟ هل تعتقدون بأن السيارات الكهربائية مناسبة للتحول إلى سيارات دفع رباعي للقيادة على الرمال؟

فيديو

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here