محمد بن سالم يحذّر من سيناريوهات مؤلمة داخل النهضة

0

المنبر التونسي(محمد بن سالم) – حذّر الوزير السابق والقيادي بحركة النهضة محمّد بن سالم، من العبث بوحدة الحركة بالإصرارعلى مخالفة قوانينها الداخلية و خاصة الفصل 31 المتعلق بتحديد الترشح لرئاسة الحركة بمدتين نيابيتين، في إشارة إلى المبادرة التي قدّمها القياديان بالنهضة عبد الكريم الهاروني ورفيق عبد السلام.

وافاد بن سالم في تصريحه لــ”موزاييك” الثلاثاء، أن هنالك سيناريوهات محتملة في حال مضي أصحاب المبادرة في التمسك بما يطرحونه، قائلا ” السيناريو الأول نتمنى أن يعودوا إلى رشدهم واحترام قانون الحركة وأن ينعقد المؤتمر حالما يسمح الوضع الوبائي”، محذرا من السيناريو الأسوأ بإتخاذ اجراءات مؤلمة تمسّ بوحدة الحركة، مشيرا إلى تواتر الإستقالات خاصة في صفوف الشباب الذين من المفترض أن يستلموا المشعل، وهم يعتبرون التلاعب بالقانون مقلق جدا، حسب تعبيره.

وأكّد المتحدث، على ضرورة “أن يقوم أبناء الحركة الحريصون على وحدها بالضغط على الجهة التي تريد فرض اشياء على المقاس، مؤكّدا ترحيبه بالمبادرات التي لاتتضمّن تأبيدا ولا تمديدا”، على حد قوله، مضيفا أنّه لا خوف على مستقبل الغنوشي من البطالة في حال مغادرته منصب الرئيس، فهو ما يزال رئيسا للبرلمان وسيكون له مكان في موقع ما في الحركة يليق بمقامه، حسب تقديره.

وانتقد بن سالم، رغبة البعض في الحركة اتخاذ قرار بترشيح راشد الغنوشي لإنتخابات 2024، معتبرا أنّ ذلك سابق لأوانه وأنّ ذلك مرتبط برغبته وبحالته الصحية إن كانت تسمح بذلك.
وأضاف بأنّ مثل هذا القرار يتمّ اتخاذه عبر مؤسسات الحركة و ليس من المعقول أنّ يتقرر ذلك منذ الآن ويتم التنصيص عليه في قانون، حسب تصريحه.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here