عبير موسي: الغنوشي أصدر بيانات باسم البرلمان دون عرضها على الكتل البرلمانية

0

المنبر التونسي(عبير موسي) – استنكرت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحرّ  التجاوزات ”الصارخة” التي يقوم بها رئيس المجلس راشد الغنوشي بإحداثه مؤسسة وهمية لا وجود لها في النظام الداخلي وهي “مؤسسة رئاسة المجلس”.

وأشارت موسي أنّ الغنوشي تعمّد إصدار بيانات باسم البرلمان دون عرضها على الكتل البرلمانية ودون مناقشتها صلب مكتب المجلس، وأدانت توظيف مؤسسة البرلمان لخدمة التحالفات السياسية الضيقة لرئيس المجلس وتبييض من مارس العنف على مرأى ومسمع من الرأي العام وتحويله إلى ضحية من خلال تقديمه كشخصية مهددة. 

وندّدت عبير موسي بما وصفته بسياسة المكيالين التي يعتمدها رئيس المجلس راشد الغنوشي والانتقائية التي يمارسها لإرضاء ذراعه العنيف في البرلمان ، في إشارة منها لإئتلاف الكرامة .
وذكّرت الرأي العام بأنه سبق أن رفض الغنوشي إدانة العنف الذي مارسه النائب الذي صدر بيان التضامن في شأنه وهو عبد اللطيف العلوي، منذ أيام قليلة ضد رئيسة الكتلة وعدد من النواب الآخرين.

وأكّدت رئيسة الحزب الدستوري الحرّ أن البيان المذكور لا يُلزمها ولا يلزم البرلمان ودعت رئيس المجلس راشد الغنوشي  إلى سحبه من الصفحة الرسمية لمجلس نواب الشعب على شبكات التواصل الاجتماعي، كما دعت وسائل الإعلام لعدم تداوله كوثيقة رسمية صادرة عن مؤسسة البرلمان وملزمة للنواب.
وكان مجلس نواب الشعب نشر يوم أمس الخميس 28 أكتوبر الجاري، بيانا ندّد فيه بالتهديدات ”الخطيرة” التي يتعرّض لها النائب عن ائتلاف الكرامة عبد اللطيف العلوي، ودعا البرلمان وزارة الداخليّة إلى توفير الحماية اللازمة والضروريّة للعلوي ولأفراد عائلته.
كما دعا الغنوشي السلط الأمنيّة والقضائية إلى اتخاذ ما يلزم من إجراءات لتتبّع الجهات المتورّطة في هذه التهديدات واطلاع الرأي العام على نتائج التحقيقات. وتمّ نشر البيان تحت إمضاء ”رئاسة البرلمان” هذه الجملة التي استنكرتها عبير موسي واعتبرت أنّ الغنوشي أنشأ مؤسسة خاصّة به في مجلس نواب الشعب. 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here