الصراع على رئاسة الولايات المتحدة مستمر حتى جانفي

0

المنبر التونسي(امريكا) – كتب دانيلا مويسييف وغينادي بيتروف، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، مقالا حول فرص ترامب التي لا تزال قائمة، للفوز بالرئاسة، وعلى ماذا يراهن.
وجاء في المقال:  انتهت الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وما زال من غير الواضح من فاز بها.

الصحافة الأمريكية، ثم الغربية برمتها، سرعان ما اعترفت، ودون تردد، بانتصار جوزيف بايدن، على الرغم من حقيقة أنه حصل على أهم آلاف الأصوات في الولايات الرئيسية في اللحظة الأخيرة. تم ذلك بطريقة أو بأخرى بسرعة شديدة، وكأن وسائل الإعلام أرادت إغلاق موضوع الفوز في الانتخابات في أسرع وقت ممكن.

ووفقا للباحث في الشؤون الأمريكية فلاديمير فاسيليف، فلا يزال لدى ترامب فرص للحيلولة دون فوز بايدن.

فأشار فاسيليف، بصورة خاصة، إلى أن الديمقراطيين وعدوا بشكل أساسي بإصلاح المحكمة العليا، عن طريق إضافة قضاة جدد إليها. وقد لا يعجب ذلك أعضاء المحكمة الحاليين. وقال لـ”نيزافيسيمايا غازيتا”: “لقد وضع ترامب القضاة أم الخيار التالي: إذا أصبح رئيسا، فلن يتغير شيء في التكوين الحالي للمحكمة العليا، أما إذا صار بايدن رئيسا فستتغير المحكمة العليا”. ومن غير الواضح كيف سيتقبل القضاة أنفسهم هذا الوضع، ولكن من غير المستبعد أن يلعبوا مع ترامب، خاصة وأن الأغلبية في المحكمة العليا بيد المحافظين.

ولم يستبعد فاسيلييف إمكانية حدوث تمرد في أوساط الناخبين. فقد كانت هناك حالات محددة في تاريخ الولايات المتحدة عندما لم يصوت المفوضون، لمن فوضهم الناخبون بالتصويت لهم. وهكذا، فخطر التمرد الآن يبقى قائما إذا ظهرت خلافات بين اليسار ويمين الوسط في الحزب الديمقراطي.

وختم ضيف الصحيفة بالقول: “لا أستبعد أن يراهن ترامب على صراع مرتقب بين الديمقراطيين يمنحه فرصة للفوز”.
عن روسيا اليوم

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here