تهم جنسية وحالات إفلاس..ما الذي ينتظر ترامب؟

0

المنبر التونسي (ترامب) – من أكثر ما يخشاه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو أن تسقط عنه الحصانة السياسية قبل إغلاق كافة الملفات الشائكة التي تحتوي على اتهامات خطيرة بحقه، فحسب صحيفة “نيويوركر” فإن هناك حوالي 10 تحقيقات ودعاوى مدنية بحق ترامب تجري حالياً.

وبحسب الصحيفة فإن ترامب نجا من محاكمة واحدة، وحالتي طلاق، و6 حالات إفلاس، و26 تهمة جنسية، وما يقدر بـ4 آلاف دعوى قضائية. لكن في الوقت الحالي فإن هناك تحقيقان في نيويورك قد يكون كل منهما مدخلاً لملاحقة قانونية.

أما الأول فهو تحقيق جنائي أطلقه مدعي عام مانهاتن سايرس فانس، ويدور حول مزاعم بشأن تزوير ضريبي وعمليات احتيال على شركات التأمين وتلاعب بالسجلات المحاسبية وأبرز ما في الموضوع قضية الأموال المدفوعة لممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز من أجل إسكاتها عن الحديث عن علاقتها مع ترامب.

أما الثاني فهو تحقيق مدني أطلقته المدعية العامة في ولاية نيويورك ليتيسيا جيمس بهدف التأكد من شبهات بشأن كذب مؤسسة ترامب في شأن حجم أصولها للحصول على قروض وامتيازات ضريبية. وفي كلتا القضيتين، تقع السلطات القضائية للمدعين العامين خارج النطاق الفيديرالي، الأمر الذي يعني أن أي لوائح اتهام أو إدانات ناتجة عن التحقيقات ستكون خارج نطاق عفو رئاسي، هذا بخلاف النفقات الهائلة للقضايا التي سيتعين على ترامب دفعها.

كما أن ترامب وإلى اليوم وبعكس الرؤساء السابقين رفض بشكل مطلق إعلان حجم ثروته ولم يعلن إلا مبلغ 750 دولار دفعها كضرائب عن عام 2017، لكنه أكد أنه دفع ملايين الدولارات كضرائب عن دخله وممتلكاته، وكان من بين وسائل التلاعب اقتطاع مبلغ 70 ألف دولار من الضرائب قيمة نفقات تصفيف شعره.

وتعتقد باربرا ريس مؤلفة كتاب “برج الأكاذيب”، والتي عملت مع ترامب لثمانية عشر عامًا في تطوير وإدارة مشاريع البناء، في تصريحات سابقة، أن الرئيس لم يرشح نفسه لولاية ثانية فحسب، بل يهرب من القانون. وقالت “أحد الأسباب التي تجعله ينوي الفوز بجنون هو كل التكهنات بأن المدعين سوف يلاحقونه .. إذا ما خسر الانتخابات فلن يعترف بذلك أبدًا وسوف يغادر البلاد”.

ووفقًا لتقرير مثير صدر مؤخراً عن صحيفة “تايمز”، يتعين على ترامب، الوفاء بالمواعيد النهائية لسداد أكثر من ثلاثمائة مليون دولار من القروض التي ضمنها شخصيًا؛ جزء كبير من هذا الدين مستحق لدائنين أجانب مثل دويتشه بنك، وفي حال لم يتمكن ترامب من الدفع فإنه سيكون في مأزق.

 في غضون ذلك، تقدر صحيفة فاينانشيال تايمز أن حوالي 900 مليون دولار من ديون ترامب العقارية ستُستحق في غضون السنوات الأربع المقبلة. في الوقت نفسه، دخل ترامب في نزاع مع دائرة الإيرادات الداخلية بشأن خصم طالب به في نماذج ضريبة الدخل الخاصة به؛ قد يكلفه حكم في غير صالحه نحو مائة مليون دولار إضافية.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here