الاتحاد الأوروبي يطلق مشروع ”أدابت” لتمويل صغار الفلاحين والبحارة في تونس

0

المنبر التونسي (الاتحاد الاوروبي)-سيعلن الاتحاد الأوروبي غدا، الجمعة، عن اطلاق مشروع جديد في تونس “أدابت” (التأقلم) لتمكين صغار المنتجين والبحارة التقليديين والتعاونيات الفلاحية في الوسط الريفي من الحصول على تمويلات لتنفيذ مشاريع مستدامة واقل استهلاكا للطاقة واستنفاذا للموارد الطبيعية، وفق ما أعلن رئيس قسم الإدماج الاجتماعي والتنمية المستدامة ببعثة الاتحاد الأوروبي بتونس، جون بيار ساكاز، في تصريح خص به وكالة تونس إفريقيا، الخميس.

وفسّر ساكاز، في اطار اجتماع لجنة القيادة لبرنامج الأنشطة النموذجية، انتظم بالضاحية الشمالية للعاصمة، ان الاعلان عن انطلاق البرنامج سيكون تحت اشراف وزارة الاقتصاد والمالية ودفع الاستثمار ليتم تنفيذه في اطار تعاون ثلاثي بين تونس وايطاليا والاتحاد الأوروبي.

وأكّد أنّ برنامج الاتحاد الأوروبي “أدابت” سيخصص تمويلات بقيمة 300 مليون دينار، سيمنح نصفها في شكل هبات والنصف الآخر في شكل قروض، للمساهمة في تحقيق ديمومة الانتاج المحلي في هذا المجال في مختلف الجهات التونسية.

وسيمتد تنفيذ البرنامج الجديد على مدى 8 سنوات انطلاقا من سنة 2021، وفق ذات المصدر.

وأبرز أن البرنامج يعدّ استكمالا لمسار التعاون بين تونس والاتحاد الأوروبي واسع النطاق ومتعدد المجالات، مؤكدا ان التنمية المستدامة للأرياف والفلاحة والصيد البحري تحظى باهتمام كبير في اطار هذا التعاون.

وأشار الى تخصيص تمويلات بقيمة 600 مليون دينار، خلال 5 سنوات، لدعم المشاريع في قطاع الفلاحة والصيد البحري في تونس.

وذكّر ان الاتحاد الأوروبي أرسى عدّة علاقات تعاون مع وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري تتعلق بتدعيم الإطار القانوني والمؤسساتي في تونس وتحسين قواعد ومعايير الجودة لسلامة المستهلك وتوفير الدعم المباشر لفائدة صغار المنتجين والفلاّحين والصيّادين والتعاونيات قصد تسهيل الحصول على التمويلات وتطوير المنتوجات المحلية ودفع التجديد.

وأفاد ان اوروبا تهدف، من خلال مختلف برامج التعاون في هذا القطاع، إلى تحسين جودة الانتاج المحلي لعرضه في السوق التونسية والمساهمة في ضمان الأمن الغذائي، مشيرا الى امكانية دراسة فرص التصدير نحو الأسواق الخارجية (اوروبا والصين وافريقيا).

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here