مبنى من الآجرّ يحتلّ نصف الطريق في العوينة.. ما الحكاية؟

0

المنبر التونسي (كورونا) –تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لبناية غير مكتملة تم بناؤها على الرصيف ووسط الطريق في منطقة العوينة بالعاصمة، وعبّروا عن استغرابهم من هذا المشهد، متسائلين عن حقيقته..

وقد أصدرت بلدية حلق الوادي التي تتبعها هذه المنطقة، بلاغا أعلمت فيه أنه ”وفي إطار تنفيذ مشروع إعادة تهيئة وتوسعة السوق البلدي بالعوينة ولأسباب فنية متعلقة بعملية إنجاز الأشغال وضمانا لسلامة مستعملي الطريق ومستغلي المحلات التجارية والمواطنين تقرر الإغلاق الجزئي والمؤقت لطريق نهج الإكليل بحي الطيب المهيري بالعوينة أمام حركة الجولان”.

وأشار البلاغ ”إلى أن الجزء المعني بالإغلاق من النهج المذكور هو الجزء المخصص حاليا لتموين المحلات التجارية بالسوق والفاصل بين مقر الدائرة البلدية القديم ودار الثقافة بالعوينة وبين القسم الشمالي من السوق على مستوى التقاطع مع نهج النخيل. وفي المقابل، يبقى المدخل الرئيسي للسوق من جهة شارع الحبيب بورقيبة مفتوحا لكنه مخصصا لعمليات تموين المحلات التجارية بالسوق لا غير”.

وأضاف البلاغ أن الشركة المنفذة للمشروع شرعت ”في تهيئة محلات جديدة مؤقتة باستغلال أجزاء من الرصيف وطريق نهج الإكليل الذي تم غلقه للتمكن من نقلة عدد من المحلات التي سيتم هدمها في إطار مشروع توسعة السوق، وبإنتهاء أشغال القسط الأول من الصفقة يتم تسليم المحلات الجديدة المهيئة لمستغلي المحلات التي تم هدمها ويعاد فتح الطريق بعد إعادة تهيئته بصفة نهائية.  ويمكن لرواد السوق والحرفاء إستغلال المأوى الجنوبي للسوق من جهة حي العمارات أو الأماكن الجانبية المخصصة لربوض السيارات على مستوى شارع الحبيب بورقيبة أو نهج النخيل بالعوينة”.

المصدر:mosaiquefm

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here