STARZPLAY تبدأ بعرض الحلقات الأخيرة من الملحمة التاريخية “فايكنغز” مع نهاية العام

0

المنبر التونسي (الملحمة التاريخية فايكنغز) – تقدم STARZPLAY، خدمة مشاهدة الفيديو حسب الطلب الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، للمشاهدين مع اقتراب عام 2020 من نهايته، الجزء الثاني المرتقب من الموسم السادس والأخير من مسلسل “فايكنغز”. وتختتم الملحمة التاريخية التي نالت استحسان المشاهدين قصتها بأحداث مليئة بالتشويق والحروب والمشاعر، في خاتمة ستأسر قلوب المشاهدين.

وتم تقسيم الموسم السادس من المسلسل إلى جزأين يتألف كل منهما من عشر حلقات، حيث انتهى عرض الجزء الأول في وقت سابق من هذا العام، وتستعد STARZPLAY للبدء بعرض الجزء الثاني حصرياً في يوم 31 ديسمبر 2020، ليتمكن عشاق المسلسل من مشاهدة كافة حلقاته الجديدة عبر منصتها. فلا تفوتوا فرصة مشاهدة عالم راغنر لوثبروك المليء بالغموض والأحداث الشيقة، في أي وقت ومن أي مكان وعبر أي جهاز.

وتصدر مسلسل “فايكنغز” معدلات المشاهدة بين مستخدمي STARZPLAY. وكان من بين أكثر ثلاثة عروض مشاهدة عبر المنصة بين المستخدمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث شاهد هذه الدراما التاريخية نسبة 42% من المستخدمين النشطين. وتؤكد هذه النتائج على شعبية المسلسل الممتد على مدار سنوات عديدة، في المنطقة، حيث عكف المشتركون على مشاهدته أكثر من مرة واحدة.

واختتم الجزء الأول من الموسم السادس من مسلسل “فايكنغز” أحداثه بمعركة ملحمية بين الروس والفايكنغز في مواجهة بين الأخوين، بيورن آيرونسايد (ألكسندر لودفيج) الذي يحارب دفاعاً عن وطنه إلى جانب الملك هارالد (بيتر فرانزن) ضد آيفار ذا بونلس (أليكس أندرسن)، الذي يقف في صف القوات الروسية في محاولة للسيطرة على النرويج.

وسيشهد الجزء الثاني من الموسم الأخير احتدام الصراع بين الروس والفايكنغز لينتهي المسلسل بأحداث وخيمة. وخلال وجوده في آيسلاند، يبذل أوبا ما بوسعه لتحقيق حلم أبيه راغنر في الإبحار نحو الغرب أكثر مما سافر أي فايكنغ من قبل، إلا أنه هنالك بعض الأمور غير المنتهية في إنكلترا. فقد أقام الفايكنجز مستوطنات هناك، واكتسحوا معظم البلاد – باستثناء ويسيكس. ملك ويسيكس، ألفريد العظيم، هو الحاكم الساكسوني الوحيد الذي يتحدى بشكل جدي سيطرتهم الكاملة. يجب أن يواجه آيفار ذا بونلس مرة أخرى، في المعركة، الملك الذي لم يكن يعرفه إلا عندما كان صبيا.

تبدأ الحلقات العشر الأخيرة بقصة أول بطل خالد من الفايكنغ راغنر لوثبروك. فقد ارتقى راغنار من مجرد مزارع وثني نرويجي إلى محارب شهير يشق طريقه بقوة ليتقلد عرش الملك، حيث قاد مقاتليه غرباً لمهاجمة الأديرة والمدن في إنجلترا وإيرلندا وفرنسا. وبعد وفاته، ارتدى أبناؤه عباءة شهرته وواصلوا قتاله من سهول روسيا إلى شواطئ البحر الأبيض المتوسط. وتتردد أسماء بيورن آيرونسايد وآيفار ذا بونلس وأوبا وهفستريك عبر التاريخ، لتتضح مصائرهم جميعاً مع نهاية القصة الملحمية “فايكنغز”.

تبلغ الحروب بين الوثنية والمسيحية ذروتها في الأحداث الأخيرة ويجد المشاهدون الإجابة التي يبحثون عنها حول ابن راغنار الذي سيحمل إرثه. وتملأ الأحداث المثيرة الجزء الثاني من الموسم السادس لمسلسل “فايكنغز”، ويأخذ الكاتب مايكل هيرست المشاهدين إلى أحداث غير متوقعة ومشوقة تشد اهتمامهم أكثر من السابق. وستنال نهاية المسلسل بكل ما تنطوي عليه من تشويق وعاطفة ومفاجآت، رضا المشاهدين.

وتتوفر خدمة STARZPLAY في 20 دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان، وتقدم للمشتركين محتوى يضم أكثر من 10 آلاف ساعة من الأفلام والمحتوى المخصص للأطفال والمسلسلات العربية والأعمال الحصرية. وتحتل المنصة المرتبة الأولى من حيث عدد المشتركين على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتمكنهم من مشاهدة المحتوى المفضل لديهم في أي وقت وعبر أي جهاز.

لمحة عن STARZPLAY

STARZPLAY (www.starzplay.com) هي خدمة الاشتراك بالفيديو حسب الطلب، وتوفر أفضل محتوى ترفيهي، يشمل أفلام هوليوود والمسلسلات التلفزيونية والبرامج الوثائقية وبرامج الأطفال، بالإضافة إلى توفير الحلقات الجديدة من أشهر المسلسلات للمشتركين في نفس وقت عرضها في الولايات المتحدة. كما تقدم المنصة المحتوى العربي، وتتمتع بحضور واسع في 20 دولة على امتداد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان. كما تقدم الخدمة آلاف العروض الاستثنائية، من ضمنها محتويات أصلية حصرية لمشتركي ’ستارز‘ مثل “باور” و”آوت لاندر” و”سبارتاكوس” و”ذا وايت كوين”.

وتتيح “STARZPLAY” للمشتركين إمكانية مشاهدة المحتوى بدقة HD و4K عبر معظم الأجهزة الداعمة للإنترنت وأجهزة التلفاز الذكية ومنصات الألعاب، وهي متاحة أيضاً على نطاق واسع على الخدمات الإقليمية للبث التلفزيوني عبر الإنترنت. ويتيح التطبيق المخصص للأجهزة العاملة بنظامي “iOS” و”أندرويد” -والذي تم تنصيبه على أكثر من 3 ملايين جهاز- تنزيل المحتوى لمتابعته دون اتصال مع شبكة الإنترنت.

يُشار إلى أن المستثمرين الرئيسيين في “STARZPLAY” هم شركة “ستارز” (www.starz.com)،  وشركة “لايونزغيت” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (LGF.A, LGF.B)، وشركة “ستيت ستريت جلوبال أدفايزر (SSGA)”، إلى جانب عدد من شركات الاستثمار في وسائل الإعلام والتكنولوجيا مثل “إس إي كيو كابيتال بارتنرز” و”دلتا بارتنرز” منصات الاستماع مثل أبل بودكاست، جوجل بودكاست، سبوتيفي، أنغامي، وأكثر.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here