بي بوكس وترافيجورا تتعاونان لتسريع وتيرة التقدّم نحو بلوغ الهدف السابع من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في أفريقيا

0

المنبر التونسي (بي بوكس وترافيجورا) – أبرمت “بي بوكس”، وهي مزوّد لحلول الطاقة من الجيل التالي، اتفاقية تعاون مع “ترافيجورا”، إحدى الشركات المستقلة الرائدة في مجال تجارة السلع الأولية في العالم، لتسريع وتيرة التقدم نحو بلوغ الهدف السابع من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في أفريقيا.

تتولى “بي بوكس” تصنيع وتوزيع وتمويل الأنظمة اللامركزية التي تعمل بالطاقة الشمسية في البلدان النامية، ولها عمليات في جميع أنحاء أفريقيا وآسيا. وقد تمكنت الشركة خلال عقد من الزمن منذ تأسيسها من إحداث تأثير إيجابي على أكثر من مليون شخص من خلال الطاقة النظيفة. ويتزامن استثمار “ترافيجورا” بحصة غير مسيطرة مع دخول “بي بوكس” في المرحلة التالية من نموها وتسريع جهودها لتنفيذ التزاماتها في مجال الطهي النظيف – وهي جزء أساسي من جهود معالجة الافتقار إلى الطاقة وتلبية الهدف السابع من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة: “ضمان حصول الجميع بتكلفة ميسورة على خدمات الطاقة الحديثة الموثوقة والمستدامة”.

يؤدي التقاعس عن إيجاد حلّ لأزمة الطهي النظيف إلى تكبيد العالم أكثر من 2.4 تريليون دولار سنوياً*. كما يتسبب استخدام الفحم والخشب في الطهي إلى انبعاثات ضخمة من غازات الدفيئة والسخام الأسود، فضلاً عن قطع الأشجار من الغابات. علاوة على ذلك، يؤدي الافتقار إلى حلول الطهو الحديثة إلى عواقب سلبية على الصحة والمساواة بين الجنسين، كما يتسبب بضياع الفرص الاقتصادية. بالتالي، يشكّل الحصول على خدمات الطهي النظيفة الحديثة باستخدام الغاز النفطي المسال حلاً أكثر نظافة ويمثّل خطوة أساسية في الانتقال نحو استخدام مصادر لتوليد الطاقة منخفضة الكربون أو خالية من الكربون.

يساهم اتفاق التعاون التاريخي هذا بالجمع بين الخبرات التكميلية للشركتين من أجل تسريع وتيرة التقدم نحو توفير حلول الطهي النظيف في أفريقيا. وتبرز الحاجة بشكل خاص إلى تقنية “بي بوكس” المبتكرة في مجال إنترنت الأشياء وخبرتها العميقة المستمدة من وحدة أعمال أنظمة الطاقة الشمسية المنزلية القائمة على أساس الدفع التدريجي عند الاستخدام (PAYG)، لتوفير حلول الطهي النظيف ضمن نموذج موزّع وقابل للتطوير. وتقوم “بي بوكس” بالفعل بتطبيق هذه الخبرة على برنامج تجريبي لإمداد الغاز النفطي المسال النظيف الخاص بالطهي والقائم على أساس الدفع التدريجي عند الاستخدام في جمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا وكينيا. وقد كثفت جهودها في الكونغو بعد حصولها على التمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لطرح برنامج لإمداد الغاز النفطي المسال النظيف الخاص بالطهي والقائم على أساس الدفع التدريجي عند الاستخدام.

باعتبارها شركة رائدة عالمياً في مجال الغاز النفطي المسال، ستلعب شركة “ترافيجورا” دوراً حيوياً في النمو المستقبلي لإمدادات غاز النفط المسال في جميع أنحاء أفريقيا. وقد رسمت “ترافيجورا” لنفسها مجموعة من الأهداف للحد من انبعاثات غازات الدفيئة الناتجة عن عملياتها، وهي ملتزمة بتسريع عملية التحول نحو استخدام الطاقة النظيفة من خلال قسم أعمال الطاقة والطاقة المتجددة الخاص بها، والذي يستثمر في مشاريع الطاقة المتجددة ويعمل على بناء حافظة من الاستثمارات في شركات التكنولوجيا المتجددة المبتكرة.

وقال منصور حميون، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة بي بوكسفي هذا السياق: “نحن ملتزمون بمعالجة مشكلة الافتقار إلى الطاقة بجميع أشكالها – ونرى أنه من غير المقبول أن يكون هناك المليارات من الأفراد ممن لا يزالون يفتقرون إلى مرافق الطهي النظيفة في عام 2021. لا يزال العالم بعيداً عن بلوغ الهدف 7 من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة – أي ضمان حصول الجميع على خدمات الطاقة النظيفة- بالتالي، سيسمح لنا إبرام الشراكات والعمل مع الشركات العالمية الكبرى على غرار ’ترافيجورا‘، بتحقيق تقدم سريع نحو إطلاق العنان للإمكانات وتحويل حياة المزيد من الأفراد نحو الأفضل.”

من جانبه، قال جيمس جوسلينغ، رئيس قسم تجارة الطاقة لمنطقة أفريقيا في شركة ترافيجورا“: “يشكل استثمار ’ترافيجورا‘ في شركة ’بي بوكس‘ جزءاً من استراتيجيتنا لمواصلة تطوير أسواق الغاز النفطي المسال كوقود منخفض الانبعاثات الكربونية للطهي النظيف. بالتالي، تساهم نماذج أعمال ’بي بوكس‘ المبتكرة وخبرتها المثبتة في مجال توفير خدمات الطاقة المتجددة بجعلها الشركة المثالية لمثل هذا التعاون واستثماراً جذاباً لشركة ’ترافيجورا‘.”

لمحة عن بي بوكس

تعدّ “بي بوكس” مزوّداً لحلول الطاقة من الجيل التالي، وهي تساهم في تحويل حياة الأفراد وإطلاق العنان للإمكانات من خلال توفير إمكانية الوصول إلى الطاقة. تتولى “بي بوكس” تصنيع وتوزيع وتمويل الأنظمة اللامركزية التي تعمل بالطاقة الشمسية في البلدان النامية. كما تعمل على توسيع امتدادها من خلال إبرام شراكات استراتيجية ومن خلال تقنيتها المبتكرة “بي بوكس بالس” (Bboxx Pulse)، وهي منصة إدارة شاملة باستخدام تكنولوجيا إنترنت الأشياء. تساهم “بي بوكس” بمساعدة الأفراد على التحوّل إلى الاقتصاد الرقمي من خلال توفير المرافق النظيفة والموثوقة ميسورة التكلفة، فضلاً عن إنشاء أسواق جديدة، وتمكين التنمية الاقتصادية في المجتمعات التي لا تزال غير موصولة بشبكات الطاقة وأولئك الذين يعيشون من دون اتصال بشبكة موثوقة لتوزيع الطاقة. تؤثر الشركة بشكل إيجابي على حياة أكثر من مليون شخص من خلال منتجاتها وخدماتها المنتشرة في أكثر من 35 سوقاً، والتي تساهم بشكل مباشر في تحقيق الهدف 11 من أهداف الأمم المتحدة الـ 17 للتنمية المستدامة: (جعل المدن والمستوطنات البشرية شاملة للجميع وآمنة وقادرة على الصمود ومستدامة).

وقد تمكنت “بي بوكس” حتى اليوم من نشر أكثر من 350 ألف نظام منزلي للطاقة الشمسية. يعمل لدى “بي بوكس” أكثر من 800 موظف في تسعة مكاتب، بما في ذلك في جمهورية الكونغو الديمقراطية وكينيا ورواندا وتوغو. يقع مكتب الشركة الرئيسي في المملكة المتحدة وتتولى تنفيذ عمليات التصنيع في الصين. في عام 2019، فازت “بي بوكس” بجائزة زايد للاستدامة في “فئة الطاقة” – ما يمثّل شهادة على جهود الشركة في إحداث تغيير ملموس في حياة الناس في جميع أنحاء العالم. يمكن الحصول على مزيد من المعلومات عن “بي بوكس” على موقع الشركة على الانترنت على الرابط الالكتروني التالي: https://www.bboxx.com/

لمحة عن ترافيجورا

تأسست شركة “ترافيجورا” في عام 1993، وتعدّ واحدة من أكبر المجموعات في مجال تجارة السلع الأولية في العالم. تقوم “ترافيجورا” بشراء وتخزين ونقل وتسليم مجموعة واسعة من المواد الأولية (بما في ذلك النفط والمنتجات المكررة والمعادن) لصالح شبكة من العملاء في جميع أنحاء العالم. وقد أنشأت الشركة حديثاً قسماً لتجارة مصادر الطاقة والطاقة المتجددة.

يحظى قسم تجارة الطاقة بالدعم من الأصول الصناعية والمالية، بما في ذلك حصة أغلبية في شركة “نيرستار” العالمية للزنك والنحاس، التي تملك عمليات تعدين وصهر وغيرها من العمليات في أوروبا والأمريكتين وأستراليا؛ فضلاً عن حصة كبيرة في أسهم شركة تخزين وتوزيع المنتجات النفطية العالمية “بوما إنيرجي”؛ ومشغّل المحطات العالمية ومستودعات التخزين، ومزود الخدمات اللوجستية “محطات إمبالا”؛ فضلاً عن مجموعة التعدين في شركة “ترافيجورا”؛ وشركة “جالينا” لإدارة الأصول. تعدّ “ترافيجورا” شركة مملوكة من قبل موظفيها، ولديها نحو 850 مساهماً.

يعمل لدى “ترافيجورا” أكثر من 8،500 موظف في 48 دولة حول العالم، وقد حققت الشركة نمواً كبيراً خلال السنوات الأخيرة، حيث ارتفعت عائداتها من 12 مليار دولار أمريكي في عام 2003 إلى 147 مليار دولار أمريكي في عام 2020. وتقوم المجموعة بربط عملائها بالاقتصاد العالمي منذ أكثر من عقدين من الزمن، وتساهم بتحفيز الازدهار من خلال تحفيز التجارة. يُرجى زارة الرابط الالكتروني التالي: https://www.trafigura.com.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here