نابل: أصحاب المقاهي يهدّدون بالتصعيد في احتجاجاتهم…

0

المنبر التونسي (أصحاب المقاهي) – هدّد أصحاب المقاهي المجتمعين اليوم بمقر الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بنابل بالتصعيد في احتجاجاتهم وحتّى بالدخول في اضراب جوع وحشي من أجل إبلاغ صوتهم وتحقيق مطلبهم الرئيسي بفتح محلاتهم واستعمال الكراسي والطاولات مساء بعد ان نفذ صبرهم ووجدوا انفسهم عاجزين عن توفير قوتهم اليومي.

وأشار رئيس النقابة الجهوية لاصحاب المقاهي، منذر القراطي، في تصريح لـ »وات »، الى ان اصحاب المقاهي يعانون الويلات بسبب اجبارهم على العمل بحصة صباحية باستعمال الكراسي والطاولات، ما انعكس سلبا على مورد رزقهم وعلى مورد رزق عمال المقاهي في ظلّ التراجع الكبير للمداخيل.

وأوضح أن إلغاء الوقفة الاحتجاجية التي كانت مقرّرة اليوم أمام مقر الولاية يرجع إلى حالة التشنج والاحتقان في صفوف اصحاب المقاهي بما كان « يهدد بتوتر الاوضاع والوصول الى ما لا تحمد عقباه والذي لن يخدم مصالح القطاع والمناخ الاجتماعي في الجهة »، وفق تعبيره.
وقال  » إن صاحب المقهى اصبح يعاني من الفقر والجوع بعد ان باع كل ما لديه وأضحى عاجزا عن توفير احتياجاته الاساسية من اكل وشرب وتعليم ابناء »، مبرزا ان هذه الوضعية قد تدفع بالكثير منهم الى التصعيد في الاحتجاجات وحتى الدخول في اضراب وحشي عن الطعام او القيام بما لا تحمد عقباه.

وشدّد على أن المطلب الرئيسي لاصحاب المقاهي الذين يفوق عددهم الجملي 5 الاف شخص والذين يوفّرون موارد رزق لنحو 15 الف عائلة هو مراجعة التوقيت والسماح بالعمل مساء باستعمال الطاولات والكراسي، مع القبول بمواصلة اعتماد العمل بـ50 بالمائة من طاقة الاستقبال، مبرزا ان هذا الحل « الواقعي والعقلاني » كفيل بان يحل بقية اشكاليات القطاع على غرار خلاص فواتير الكهرباء والماء والاداءات.

من جهته، أشار، ايمن حفار، صاحب مقهى، الى انه اضطر الى بيع بعض المعدات التي كان يستعملها في محلّه وباع مصوغ زوجته وحتى سياراته من اجل مواجهة أزمة « كورونا » التي استمرت منذ نحو سنة كاملة، معتبرا ان اصحاب المقاهي وصلوا الى مرحلة اليأس من الحياة في ظل الازمة وتواتر الفواتير في ظلّ غياب المداخيل.

ولاحظ ان القرارات التي اتخذت لفائدة القطاع ومن بينها جدولة الديون، وخلاص فواتير الكهرباء والماء، والانخراطات في الصناديق الاجتماعية، بقيت « حبرا على ورق »، داعيا السلط الجهوية الى التدخل العاجل لفائدتهم من اجل ايجاد حل لمعاناتهم.

واشار زميله نعمان التركي، صاحب محل بدار شعبان الفهري، من جهته، الى انه يعاني الامرين بسبب تردي وضعيته وعجزه التام عن سداد الفواتير، مبرزا أن معتمد المنطقة تدخل لفائدته اليوم لدى شركتي الكهرباء والغاز و »الصوناد » ولدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من اجل ايجاد مخرج لاشكالياته التي ما فتئت تتراكم يوما بعد يوم بسبب العمل بنظام الحصة الواحدة ومنع استعمال الكراسي والطاولات مساء.

وبادرت السلط الجهوية بعد ظهر اليوم بدعوة ممثلين عن اصحاب المقاهي لعقد اجتماع لبحث الحلول الممكنة لوضعياتهم، وفق ما اكدته مصادر من الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية لـ »وات ».
وكان والي نابل، محمد رضا مليكة، قد وجه مؤخرا مراسلة الى رئاسة الحكومة للنظر في امكانية مراجعة توقيت العمل بالنسبة للمقاهي، وذلك بالنظر الى كبر الاشكاليات التي يواجهها العاملون في القطاع.

وتولى، في ذات السياق، توجيه مراسلات الى رؤساء البلديات والى اقاليم الكهرباء والغاز وتوزيع المياه للنظر في الحلول الممكنة لاشكاليات اصحاب المقاهي من اجل المحافظة على موارد الرزق ومساعدتهم على تخطي هذه الفترة الصعبة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here