جامعة التعليم الثانوي: إلغاء نظام الأفواج… قرار اعتباطي

0

المنبر التونسي (جامعة التعليم الثانوي) – استنكر عضو الجامعة العامة للتعليم الثانوي نبيل الحمروني اليوم الاثنين تصريح وزير التربية فتحي السلاوتي يوم الجمعة الماضي بخصوص إمكانية إلغاء نظام الأفواج والعودة إلى نظام التدريس بصفة مسترسلة بمؤسسات التعليم الابتدائي والإعدادي في حال تواصل تحسن الوضع الوبائي، معتبرا أنه تصريح اعتباطي.

وأكد نبيل الحمروني في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أن تصريح وزير التربية استند على إشاعة تروج بخصوص تحسن الوضع الوبائي في البلاد في حين أن تسجيل تراجع عدد الإصابات بفيروس “كورونا” مرده انخفاض عدد التحاليل التي يتم إجراؤها يوميا لتقصي هذا الداء من 10 آلاف تحليل في اليوم الى 4 آلاف تحليل في اليوم كما أوضحه ذلك ممثل المنظمة العالمية للصحة في تونس ايف سوتيران.

واستغرب الحمروني عدم استناد الوزير إلى مرجعيات علمية دقيقة قبل الإدلاء بهذا التصريح وعدم رجوعه إلى اللجنة العلمية لمكافحة فيروس “كورونا” و التشاور مع جميع نقابات التعليم الاساسي والابتدائي والثانوي، مشددا على أن هذا التصريح الأحادي الجانب وغير المدروس أدخل حالة ارتباك كبيرة في صفوف التلاميذ والأولياء والمربين الحرصين على السلامة الصحية لمنظوري المؤسسات التربوية أولا وقبل كل شيء.

ومن جانبه شدد المكلّف بالإعلام صلب وزارة التربية محمد حاج طيب في تصريح ل (وات)، أن وزير التربية ربط فرضية إمكانية إلغاء نظام الأفواج والعودة إلى نظام التدريس بصفة مسترسلة بمؤسسات التعليم الابتدائي والإعدادي والثانوي، بتحسن الوضع الوبائي بالبلاد ،الأمر الذي لا يمكن لغير وزارة الصحة واللجنة العلمية لمكافحة فيروس “كورونا” تأكيده.

ولفت حاج طيب الى أن الوزير كان قد أكد في تصريحه إلى أن هذا القرار لن يتم اتخاذه إلا بعد درسه مع الشريك الاجتماعي و بالاستناد إلى التقييم العلمي للجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا لكافة المؤشرات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا ومدى استقرارها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here