”طوفان من الحلوى في معبد الجماجم” قصّة أخرى عن الشهداء المذبوحين

0

المنبر التونسي (رواية “طوفان من الحلوى في معبد جماجم”) – في مكتبة الكتاب بالعاصمة، أقيم مساء أمس حفل توقيع الرواية الجديدة للجامعية أم الزين بن شيخة، وهي رواية “طوفان من الحلوى في معبد الجماجم”، الصادرة عن الدار التونسية للكتاب.

وتعتبر هذه الرواية الجزء الأخير من ثلاثية انطلقت في سنة 2012 برواية “جرحى السماء” ، ثم رواية “لن تجنّ وحيدا هذا اليوم” التي صدرت سنة 2014.

بالنسبة لكتاب “طوفان من الحلوى في معبد الجماجم” فهي عبارة عن رواية مضادة من 265 صفحة، والرواية المضادة هي مفهوم كان قد وضعه جون بول سارتر سنة 1948 في تقديمه لكتاب Portrait d’un inconnu، لناتالي ساروت، وهو يعني أن تتناول الرواية حدثا حقيقيا وأن تتخيل له نهاية أخرى غير تلك التي حدثت بالفعل.

ففي هذا الكتاب تعود أم الزين بن شيخة إلى قصة الشهيدين مبروك وخليفة السلطاني اللذان ذبحا على يد الارهابيين في جبال المغيلة، غير أن الرواية تتخيل مسارا آخر للأحداث، تهديها الكاتبة لروح دادة زعرة السلطاني والدة الشهيدين.

Résultat de recherche d'images pour "توقيع رواية''طوفان من الحلوى في معبد الجماجم''"

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here