1235 تحركا احتجاجيا خلال شهر فيفري 2021

0

المنبر التونسي (تحرك احتجاجي) – شهد عدد التحركات الاحتجاجية، خلال شهر فيفري 2021، ارتفاعا بنسبة 42 بالمائة مقارنة بشهر فيفري 2020، ليبلغ 1235 تحركا احتجاجيا مقابل 705 تحركا احتجاجيا في شهر فيفري 2020.

واعتبر، المكلف بالإعلام في المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، رمضان بن عمر، خلال ندوة افتراضية عقدها المنتدى لتقديم تقرير شهر فيفري 2021 المتعلق بالاحتجاجات الاجتماعية والانتحار والعنف والهجرة غير النظامية، أن شھر فيفري قد كان استثنائيا خلال السنة الحالية حيث تضاعفت التحركات بالمقارنة مع ما تم تسجيله في نفس الشھر من السنة الماضية ، حيث لم يشهد منسوب الاحتجاج هذا الحجم منذ السنوات الأولى للثورة التي تميزت بانتشار غير مسبوق للاحتجاجات وبمطلبية عالية.

وعموما حافظت خارطة الاحتجاجات على نفس الملامح العامة التي ميزتھا على امتداد السنوات الماضية، وفق بن رمضان، حيث احتلت ولاية قفصة أعلى الترتيب من حيث الاحتجاجات والتحركات والمطلبية أين عرفت لوحدھا 265 تحركا احتجاجيا أي ما يمثل حوالي %21 من جملة الاحتجاجات التي عرفتھا البلاد خلال شھر فيفري، تليھا في ذلك ولاية تونس ب158 تحركا احتجاجيا فولايتي القصرين والقيروان ب143 تحركا احتجاجيا لكل منھما. لتأتي بعدھم ولاية تطاوين التي عرفت عودة لتحركات تنسيقية الكامور ب75 تحركا.

وحسب نتائج عمل فريق المرصد الاجتماعي التونسي وما تم رصده من تحركات خلال شھر فيفري، مثل الاعتصام كشكل احتجاجي الخيار الأبرز بالنسبة للمحتجين والفاعلين الاجتماعيين، اين سجل الشھر 925 يوم اعتصام أي ما يمثل %9.74 من مجموع الاشكال الاحتجاجية المسجلة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا