على هامش أشغال 65 للجنة وضع المرأة: وزيرة المرأة تشارك في المشاورات الفرنكوفونية رفيعة المستوى حول “تمكين النساء والفتيات في الفضاء الفرنكوفوني”

0

المنبر التونسي (وزيرة المرأة) – على هامش أشغال الدورة الخامسة والستين للجنة وضع المرأة، شاركت السيدة إيمان الزهواني هويمل، وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن، مساء اليوم الأربعاء في المشاورات الفرنكوفونية رفيعة المستوى حول “تمكين النساء والفتيات في الفضاء الفرنكوفوني” التي نظمتها المنظمة الدولية للفرنكوفونية.

وفي كلمة ألقتها بالمناسبة، استعرضت السيدة الوزيرة البرامج والمشاريع التي وضعتها الوزارة لتمكين النساء اقتصاديا على غرار برنامج دفع المبادرة الاقتصادية النسائية التي تمّ الشروع في تنفيذه منذ 2016 واستهدف بالأساس الفتيات حاملات الشهائد العليا.

كما أفادت أنّ الوزارة بعد تقييم الخطة الأولى للبرنامج، تعتزم إطلاق برنامج جديد متعدد الأبعاد والذي تمّ المصادقة عليه في مجلس وزاري يوم 8 مارس بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

وأكّدت في ذات الصدد أنّ الخطة الثانية من البرنامج تهدف إلى تحسين المرافقة ودعم النفاذ إلى السوق والتمويل وتعزيز خدمات وآليات الدعم في إطار مقاربة جديدة قائمة على الشراكة بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني، والاندماج في خطة تنمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، إلى جانب مرافقة المؤسسات والمشاريع النسائية المتضررة من تداعيات جائحة كوفيد-19.

كما أعلنت الوزيرة بالمناسبة عن إطلاق دراسة في كيفية إحداث مركز امتياز لريادة الأعمال النسائية.

ودعت في كلمتها إلى ضرورة تطوير ثقافة ريادة الأعمال وتعزيزها خاصة بعد انعكاسات جائحة كوفيد-19، وتيسير نفاذ النساء إلى الاقتصاد الرقمي، لاسيما من خلال تنمية الذكاء الاصطناعي ودوره في تحسين المردودية الاقتصادية، مذكّرة بمشاركة تونس في تحالف “منتدى المساواة  بين الجنسين” حول التقنيات والابتكار في خدمة المساواة بين النساء والرجال.

وستتيح هذه المشاورات الفرصة لوزراء الدول والحكومات في البلدان الفرنكوفونية لمناقشة التقدّم في ما يتعلّق بتمكين المرأة الفتيات والصعوبات المعترضة، لاسيما على ضوء التحديات الجديدة التي برزت خلال السنة الفارطة التي عمّقت عدم المساواة.

ومن المنتظر أن ينبثق عن المشاورات الوزارية توصيات تتعلّق باتخاذ إجراءات إستراتيجية ملموسة لدعم تعزيز تمكين النساء والفتيات في الفضاء الفرنكوفوني، وستتولّى المنظمة التنسيق والتشاور مع الدول الأعضاء والحكومات في إطار منتدى المساواة بين الأجيال الذي سيعقد في باريس من 30 جوان إلى 2 جويلية 2021.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here