برنامج دفع المباردة الاقتصادية النسائية “رائدة” آلية دائمة لتكريس مقاربة النوع الاجتماعي في مجال التمكين الاقتصادي

0

المنبر التونسي (برنامج دفع المباردة الاقتصادية النسائية) – انعقدت صباح اليوم الأربعاء بمقر الوزارة جلسة عمل مشتركة بين وزارة المرأة والأسرة وكبار السن والبنك التونسي للتضامن خصّصت لبحث آليات إطلاق المرحلة الثانية لبرنامج دفع المبادرة الاقتصادية النسائية.

وأكّدت السيدة إيمان الزهواني هويمل، وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن، بالمناسبة أنّ المرحلة الأولى من برنامج “رائدة” حقّق نجاحا على المستويين الوطني والجهوي وكان له صدى لدى الراغبات في بعث مشاريع بصفة خاصة ولدى مكونات المجتمع التونسي بصفة عامة.

وأفادت أنه تمّ استكمال إعداد المرحلة الثانية من برنامج دفع المبادرة الاقتصادية النسائية بعد إجراء تقييم شامل للمرحلة الأولى والوقوف على أبرز العراقيل والصعوبات، التي تمّ تجاوزها في صياغة محاور المرحلة الثانية من الخطة.

وبيّنت الوزيرة أنّه سيتمّ التوجه نحو التشجيع على دعم المشاريع الفلاحية والمثمنة لسلسلة القيمة والمشاريع التي تتنزل في إطار الاقتصاد الاجتماعي التضامني والتحفيز على بعث المشاريع في المجال التكنولوجي والرقمي وتنمية الذكاء الاصطناعي ودعم إحداث مشاريع لفائدة الفئات الهشة.

وأوصت بضرورة أن تعمل لجان القيادة الوطنية والجهوية في هذا البرنامج على تطبيق مقتضيات الحوكمة في إسناد المشاريع ومرافقتها من أجل ضمان ديمومتها.

من جهته، اعتبر السيد خليفة السبوعي، المدير العام المساعد للبنك التونسي للتضامن أنّ المرحلة الأولى من البرنامج كانت مرحلة تأسيسية وأصبحت آلية للتمكين الاقتصادي النسائي وكانت لها انعكاسات إيجابية في المستويين المركزي والجهوي، مؤكّدا ضرورة استثمار نتائج المرحلة الأولى ووضع خارطة طريق واضحة في تنفيذ البرنامج.

كما أفاد أنّ القيمة المالية الجملية للبرنامج قد بلغت 50 مليون. د وشملت خط تمويل لفائدة النسائية “رائدة” وبرنامج دعم مؤسسات الطفولة في القطاع الخاص المتضررة جراء تداعيات كوفيد-19.

وتمّ الاتفاق خلال هذه الجلسة على تكوين لجنة مصغّرة تجمع ممثلين من الطرفين لإعداد مشروع خطة عمل واضحة لتنفيذ المشروع وإطلاقه في أقرب الآجال.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here