عبير موسي: الإرادة السياسية وامتلاك رؤية أو مخطط واضح أول أركان الإصلاح الاقتصادي

0

المنبر التونسي (عبير موسي) – اعتبرت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، خلال ندوة نظمها مركز الدراسات الإستراتيجية والتوثيق، اليوم الأحد، أن الإرادة السياسية وامتلاك رؤية أو مخطط واضح متعدد الأركان ومضبوط الملامح، تتوحد حوله السلطة القائمة، يعد أول أركان الإصلاح الاقتصادي المنشود.

وأكدت موسي، ضرورة إرساء الحوكمة وحسن التصرف، واختيار كفاءات اقتصادية قادرة على التفاوض واكتشاف الفرص واغتنامها لجلب المشاريع ودفع عجلة النمو الاقتصادي، ونسج علاقات خارجية تضمن إشعاع صورة تونس، خاصة أمام عدم توافق السلطة القائمة التي كانت سببا في انهيار الوضع الاقتصادي والاحتقان الاجتماعي في الوقت الراهن، وفق تعبيرها.

وبينت خلال هذه الندوة التي انتظمت حول موضوع “الدبلوماسية الاقتصادية في تونس في الفترة الراهنة: قصور في الرؤية وعجز عن استقطاب المستثمر”، أن جلب المشاريع الكبرى للبلاد يستوجب تفاوض مجموعة من الكفاءات التونسية مع الطرف الأجنبي، عبر ملفات ومؤيدات وإستراتيجيات وخطط، فضلا عن توفير مناخ اقتصادي وسياسي وأمني ملائم لإعطاء منسوب من الثقة للطرف الأجنبي.

وذكّرت موسي بأن الحزب الدستوري الحر، كان اقترح في برنامجه الاقتصادي والاجتماعي، إحداث المجلس الأعلى للديبلوماسية الاقتصادية، يضم أعلى الكفاءات التي يمكن لها أن تقدم الإضافة الكبرى للدولة التونسية في مجال الدبلوماسية الاقتصادية وتطوير العمل الدبلوماسي.

(وات)

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here