الثقة في الشخصيات السياسية: عبد اللطيف المكي يزيح قيس سعيد

0

المنبر التونسي (عبد اللطيف المكي) – كشفت نتائج ”الباروميتر” السياسي، الذي تنجزه مؤسسة سيغما كونساي بالتعاون مع جريدة المغرب، وتم نشره اليوم الأحد 4 جويلية 2021، تراجعا كبيرا لمؤشر الثقة في رئيس الجمهورية قيس سعيّد بعشر نقاط وفقدانه المرتبة الأولى لفائدة القيادي بحركة النهضة ووزير الصحة السابق عبد اللطيف المكي.

ومنذ انتخابه رئيسا للجمهوية، تصدر قيس سعيّد مؤشر الثقة الكبرى في الشخصيات السياسية دون منافسة تذكر، حيث حصل في شهر فيفيري 2020 على نسبة 67% من ثقة التونسيين لكن منسوب الثقة تآكل منذ نهاية السنة الفارطة حيث نزل تحت سقف 40% في ديسمبر 2020، ثم فقد المرتبة الأولى مع بداية العام الحالي لفائدة عبد اللطيف المكي ومنذ تلك الفترة لم يعد قيس سعيد محلقا لوحده في فضاء الثقة الكبيرة وأصبح يخسر شهريا 10 نقاط كاملة ليكون في أسوأ مستوى له منذ انتخابه بعد حصوله على نسبة 30% من ثقة التونسيين.

وفي المقابل ربح وزير الصحة السابق عبد اللطيف المكي، 6 نقاط جديدة واحتل المرتبة الأولى بـ 39%، وهو ما يعكس أن جزءا هاما من التونسيين يعتبرون أن إدارة المكي للموجة الأولى للوباء كانت إيجابية للغاية وأن تراكم الأخطاء بدأ بعد إقالته.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here