وزير سابق ساخرا: “دولة الرئيس.. الله اكبر” ..

0

المنبر التونسي(فوزي عبد الرحمان) – نشر فوزي عبد الرحمان، وزير التشغيل الأسبق، اليوم الأحد، التحديثة التالية على جداره في الفايسبوك:

“الدولة عند قيس سعيد هي دولة الرئيس.

و دولة الرئيس هي الدفاع و الأمن (بدون وزير) و الخارجية.
وزراء الصحة و المالية و الآخرون ليسوا في دولة الرئيس.. هؤلاء نطلق عليهم إسم “هم (هوما)” و هم سبب البلية و الوباء وسبب “الهم الأزرق” الذي تعانيه البلاد.

دولة الرئيس تتكلم على مقاربات و مفاهيم جديدة و إقتراحات لا يتوصل إليها الآخرون.. مثل ترتيب الجهات حسب خطورة الوباء…. الله أكبر…

إجتماع في الليل يوم الأحد.. لان دولة الرئيس ليس لها وقت.. هم ليسوا كذلك. و دولة الرئيس تعتقد أننا خسرنا المعركة ضد الفيروس و لكننا سننتصر.. (عليهم طبعا). .. الله أكبر كبيرا..

إجتماع دولة الرئيس هو ليس ضد أي طرف.. (طبعا).. إنما هو للصالح العام.. (فقط).. و هي دعوة لنبذ التفرقة و التقسيم و السياسة المبتذلة.. (يا الله…) بيان إجتماع دولة الرئيس لا بد أن يدرس في أعتى الجامعات.. في باب “المقاربات الجديدة للدولة السّديدة”.

سدد الله خطاك يا دولة الرئيس.

#رُفع_القلم” ..

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here