العنف الجسدي والجنسي في الفضاء العام… (تقرير واقع الحريات الفردية في تونس) (+صور)

0
المنبر التونسي (العنف المسلط ضد النساء) – تعرضت العديد من النساء إلى العنف الجسدي والجنسي في الفضاء العام، كما  وقع تسجيل حالات عنف ضد المرأة في الوسط العائلي ومن قبل أعوان الشرطة.
وجاء في التقرير السنوي بشأن واقع الحريات الفردية في تونس، الذي أصدره الائتلاف المدني من اجل الحريات الفردية، أن عدد حالات العنف ضد النساء، شهد اترفاعا ينذربالخطر منذ صدور الأمر الرئاسي عدد 28 لسنة 2020 المؤرخ في 22 مارس 2020 المتعلق بتحديد الجولان والتجمعات.
وأشار التقرير ذاته إلى تضاعف العنف البوليسي ضد النساء إذ اعتدى شرطيان على امرأة وحاولا إجبارها على ركوب سيارة الشرطة، وقد تم انقاذ الضحية من قبل المارة.
ومن بين حالات العنف البوليسي، الاعتداء على محامية وناشطة حقوقية حال قيامها بواجبها المهني في الدفاع عن منوبها بمركز الألمن الوطني بالمروج، عبر ممارسة العنف اللفظي والمادي والمعنوي ضدها من قبل رئيس المركز وأحد االعوان بعد غلق المكتب عليها.
وورد في التقرير، أيضا، أن العنف الرقمي بالنسبة لبعض النساء أصبح  أمرا منتشرا وحتميا بوجودهن على مواقع التواصل االجتماعي. وكل الفتيات اللاتي يمتلكن حسابات فايسبوك قد تعرضن الى نوع من أنواع العنف الرقمي، من تحرش، وانتقام بورنوغرافي، ابتزاز.
وفي تونس، 80 % من النساء تعرضن إلى العنف في الفضاء الرقمي وهذا النوع من العنف له جوانب عديدة ومنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here