الخليفي:”لم يعد هناك أي موجب لإرجاع الحصانة البرلمانية.. ولا مفر من إرجاع المؤسسات”

0

المنبر التونسي (أسامة الخليفي) – قال رئيس كتلة حزب قلب تونس أسامة الخليفي في تدوينة له على صفحته الرسمية فايسبوك أنه سيدافع على المؤسسة السياسية الديمقراطية البرلمانية وليس على الأشخاص، موضحا أن الأشخاص تزول وتبقى المؤسسات.

وشدد الخليفي على أنه سيدافع على المؤسسة البرلمانية وعلى الديمقراطية والشرعية الدستورية في كل المحافل الدولية ولن نتراجع بكل ما أوتي من قوة مهما كانت درجة التشويه وهتك الأعراض.

وأكد الخليفي أنه لم يعد هناك أي موجب لإرجاع الحصانة البرلمانية، مقترحا إلغائها هي وباقي الحصانات وتقنينها بشكل يتلاءم مع منع الإفلات من العقاب، موضحا أنه لا مفر من إرجاع المؤسسات إلى سالف عملها وتفادي تفكك الدولة الممنهج والمبرمج في الغرف المظلمة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here