توزر: تقديرات أوّلية لصابة التمور تشير إلى تسجيل ارتفاع في حجم المنتوج بـ13 بالمائة لتتجاوز 66500 طن

0

المنبر التونسي (صابة التمور) – تشير التقديرات الأوّلية لصابة التمور في واحات الجريد للموسم الفلاحي 2021 2022 الى تسجيل زيادة ب 13 بالمائة في حجم الإنتاج بالمقارنة مع الموسم الماضي لتبلغ 66510 أطنان منها 47820 طنّا من صنف دقلة النور وفق ما ذكره لــ(وات) رئيس قسم الارشاد والنهوض بالإنتاج الفلاحي بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بتوزر طلال حمزة.

وبيّن حمزة أن عدد العراجين الإجمالي بلغ 11 مليون و700 ألف عرجون منتج وقع تغليف 3 ملايين و360 ألف عرجون منها بشباك الناموسية أي ما يعادل ربع عددها الاجمالي وهي نسبة ضعيفة إذا ما قورنت بالأهداف المرسومة وفق ذات المصدر.

وأشار الى تدخل المجمع المهني المشترك للتمور في توفير أدوية ومواد التغليف لصغار الفلاحين من خلال توفير 12 طنّا من مادة الكبريت المذاب المخصصة لمكافحة آفة عنكبوت الغبار وقع استهلا 7,5 أطنان من هذه الكمية فضلا عن توفير 3 أطنان من البلاستيك وقع توزيع 2,5 طن منها الى غاية بداية شهر سبتمبر الجاري.

ورغم هذه الجهود ما تزال نسبة البيوعات على رؤوس النخيل ضعيفة جدا وفق ممثل المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية حيث لم يتجاوز المعدل الجهوي للبيع 8 بالمائة وهي تختلف من واحة الى أخرى حيث ترتفع في نسبة البيع في واحة دقاش مقابل واحات أخرى تسجل نسبة 0 بالمائة كما تعتبر أسعار البيع بالنسبة الى الكلغ الواحد على رؤوس النخيل غير مشجعة وفق المصدر ذاته تراوحت بين دينار و200 مليم ودينارين و500 مليم غير أن معدل الأسعار دون دينارين حتى الآن.

وبالنظر الى هذه الإشكاليات سواء المتعلقة بعزوف المصدّرين عن اقتناء المنتوج أو ضعف الأسعار تعقد على المستوى الجهوي والوطني جلسات لتقديم الحلول الممكنة لذلك وفق قوله.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here