العجبوني:”سعيد استغل الإجراءات الإستثنائية والترحيب الشعبي لتركيز “منظومته السياسية”

0

المنبر التونسي (هشام العجبوني) – عبر القيادي بحزب التيار الديمقراطي هشام العجبوني، اليوم الخميس 23 سبتمبر 2021، عن رجائه في أن يقوم رئيس الجمهورية ببعض المراجعات وأن يستمع لغيره و أن لا يسقط ٱخر أمل في تغيير جذري يقطع مع الفساد السياسي الذي يمثّل المعضلة الأساسية في البلاد.

وأكد العجبوني، في تدوينة على صفحته بموقع فايسبوك، أن دور الأحزاب التي تحترم نفسها هو مصارحة الرأي العام و التعبير عن رأي مبدئي و موضوعي و التنبيه من مخاطر الإنحرافات و الإنزلاقات بالسلطة التي يمكن أن تحدث، حتى و إن أدًى ذلك إلى خسارة أصوات جزء من الناخيين أو كلّهم.

وقال العجبوني: ”واضح أن رئيس الجمهورية استغل الإجراءات الإستثنائية والترحيب الشعبي بما حدث يوم 25 للمضيّ قدما في تركيز “منظومته السياسية” عبر تركيز السلطة التشريعية و التنفيذية بين يديه بدون أي سلطة رقابيّة مضادّة و إصدار تنظيم مؤقت للسلط العمومية (تفادى تسميته كذلك) يلغي كل أبواب الدستور باستثناء التوطئة والبابين الأول و الثاني يعني أنه ألغى حتى الفصل 80 الذي اعتمد عليه لتبرير كل قراراته”.

واعتبر القيادي بالتيار الديمقراطي، أن رئيس الدولة ”سيستغل حالة الغضب الشعبي من منظومة ما قبل 25 لتمرير “منظومته السياسية” و”قانون انتخابي” بطريقة مسقطة وبدون مداولات ولا نقاش عام و المرور مباشرة إلى استفتاء سيكون، في ظل هذه الحالة العاطفية، استفتاء على الشخص و ليس على المشروع”.

كما عبر هشام العجبوني عن رجائه في أن يكون رئيس الجمهورية واعيا بالخطر الداهم الإقتصادي و بأنه لا معنى لإرساء أي نظام سياسي و إجراء تنقيحات دستورية بدون معالجة هذا الخطر الذي يهدد استقرار البلاد و مستقبل أبنائها و بناتها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here