اتصالات تونس:”ملتزمون بالحوار البنّاء لأنه السبيل الوحيد للاتفاق حول المطالب المهنية”

0

المنبر التونسي (اتصالات تونس) – أعربت اتصالات تونس عن ”بالغ أسفها” لتنفيذ الإضراب الذي دعت له الجامعة العامة للمجمع يومي 27 و28 سبتمبر الجاري، رغم البوادر الإيجابية التي تمّ تسجيلها مؤخرا في إطار التفاوض مع شريكها الاجتماعي سعيا للتوصّل إلى توافق يسمح بتجاوز الأزمة الحالية واستئناف السير العادي للعمل، وفق ما قالت الشركة في بلاغ.

وأشارت اتصالات تونس إلى أنها ”عبّرت لشريكها الاجتماعي في عديد المناسبات عن استعدادها للتفاوض الجدّي والمسؤول حول جميع النقاط المطروحة وبعيدا عن كل أشكال التصعيد والمواجهة التي من شأنها أن تلحق أضرارا جسيمة بالمؤسسة وتنال من مصالح أعوانها وحرفائها وسائر شركائها.”

وجدّدت الشركة ”التزامها باعتماد الحوار البنّاء وقناعتها الراسخة بأنه السبيل الوحيد للاتفاق حول المطالب المهنية”، معوّلة على تفهّم  شريكها الاجتماعي   لمتطلّبات مجابهة التغييرات التي شهدها قطاع الاتصالات الذي أصبح مفتوحا كليا للمنافسة وما يقتضيه ذلك من إصلاحات هيكلية حتمية لتدعيم القدرات التنافسية للمؤسسة من ناحية والمحافظة من ناحية أخرى على مكانتها كمشغّل عمومي ودورها كفاعل رئيسي في تطبيق الاستراتيجية الوطنية للتحوّل الرقمي، حسب البيان.

وأكّدت من جهة أخرى “سعيها المستمرّ للتوصّل إلى حلول تتّفق مع تطلّعات أعوانها وتمكّن من استعادة النسق العادي للنشاط.”

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here