حزب العمال يدين”حملات التخوين التي تستهدف معارضي الانقلاب”

0

المنبر التونسي (حزب العمال) – ندّد حزب العمال في بيان له امس الأحد، بتنامي ”حملات التخوين التي تستهدف معارضي الانقلاب الذي يقوده قيس سعيد منذ 25 جويلية الجاري والتي طالت حمة الهمامي الأمين العام لحزب العمال، وذلك على خلفيّة مواقف الحزب ممّا يجري في البلاد” و”قد تمّ اليوم بمناسبة التحركات التي انتظمت لمساندة قيس سعيد وإجراءاته الاستثنائية، رفع لافتة في العاصمة تحمل أسماء شخصيات سياسية تُتّهم بالخيانة، وهي لافتات تكمّل بعض المنشورات في الشبكة الاجتماعية الصادرة من ذات الأوساط الفاشية المعادية للحرية وللتعددية، كما رفعت في تحركات اليوم شعارات منافية لحق التنظّم وللأحزاب دون تمييز، وهي أطراف مناصرة لقيس سعيد ومنخرطة في المجموعات المدافعة عن خياراته” وفق نص البيان.

وأدان الحزب ”هذه الدعاوي محمّلا مسؤولية ما يمكن أن يحصل من اعتداءات على حمة الهمامي وغيره من الشخصيات لقيس سعيد رأسا لا باعتباره صاحب السلطات كلها فحسب، بل أيضا لمسؤوليته الشخصية في إشاعة خطاب التخوين لمجمل الساحة السياسية دون استثناء ولا تمييز” حسب البيان نفسه.
ودعا الحزب النيابة العمومية للتحرك وإقامة الدعوى القضائية ”ضدّ كلّ من تورّط ويقف وراء هذه الحملات المسعورة التي تستهدف الأمن الشخصي والجماعي” وأدان أيضا ”الحملات المتصاعدة في الفضاء الافتراضي وفي تحركات الشارع في حملات تخوين وتكفير وتحريض على مناهضي الانقلاب من أحزاب وجمعيات ومنظمات وشخصيات، وهي حملات تحمل مخاطر جدية وحقيقية لتتحوّل لاحقا إلى أفعال إجرامية تستهدف أمن وكرامة المعنيّين”.

ودعا حزب العمال ”كلّ القوى التقدمية من أحزاب ومنظمات وشخصيات إلى الانتباه واليقظة والتصدي للمخاطر الشعبوية والفاشية” كما شدد على أن حملات التشويه ”لن تربكه بل ستزيده إصرارا على مناهضة كل الرجعيات مهما كان غلافها، وهو يحتفظ بحقه كاملا في المتابعة القانونية لكل منظمي حملات التّخوين ضدّ أمينه العام الرفيق حمة الهمامي” حسب البيان.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here