قضية ‘مسلسل 27’ في القطب القضائي المالي: اتهامات للتلفزة ولمستشارين ومخرج

0

المنبر التونسي (مسلسل 27) – أصدر محمد الماجري محامي المخرج التونسي يسري بوعصيدة بلاغا للرأي العام اليوم الاثنين تحصلت /وات/ على نسخة منه أكد فيه انه “على اثر استماع القضاء لمنوبه في القضية الجزائية التي كان قد رفعها يوم 20 جويلية الفارط ضد عدد من المسؤولين بالتلفزة الوطنية بخصوص مسلسل 27 تمت إحالة ملف القضية إلى القطب القضائي المالي المختص وذلك على محتوى الفصل 96 من المجلة الجزائية للبحث في التهم المنسوبة للمشتكى بهم من بينها التواطؤ وتشكيل وفاق إجرامي لعرقلة وإفشال مسلسل 27 “وفق ذات البيان.

وذكر في البيان ذاته أن “الشكاية شملت أيضا مخرج ومنتج مسلسل “حرقة ” ومسلسل قضاة بلادي وبعض الانتاجات التلفزية الأخرى إلى جانب مستشارين اثنين إعلامي وقانوني لرئيس الحكومة السابق يوسف الشاهد وعدد من الإعلاميين وذلك لوجود شبهات تضارب مصالح وفساد مالي” .

كما ذكر محامي يسري بوعصيدة في بلاغه أيضا “تضمن ملف القضية المرفوعة لقرائن ومؤيدات ومستندات تؤكد وجود 24 من الخروقات والأفعال المجرمة وتضارب المصالح والفساد المالي في حق مسلسل 27 حتى قبل بداية العلاقة التعاقدية مع التلفزة الوطنية وأيضا بعد بث العمل مما انجر عنه حملة إعلامية ممنهجة انطلقت مباشرة بعد بث المسلسل موجهة أساسا لضرب سيناريو العمل الذي انتقد الحكومات المتعاقبة والأحزاب السياسية والبرلمان بشكل صريح “حسب البيان ذاته.

من جهته أكد كاتب ومخرج مسلسل 27 يسري بوعصيدة في تصريح ل/وات/ “إحالة ملف القضية الجزائية التي كان قد رفعها ضد التلفزة التونسية إلى القطب القضائي المالي المختص ومباشرة أبحاث بحق مديرها السابق ونحو عشرة من المسؤولين بها على الأقل بتهمة عرقلة وإفشال مسلسل 27 الذي كان قد عرض على الوطنية 1 في شهر رمضان لسنة 2020 وذلك خلال مراحل الكتابة والتصوير والبث وما بعد البث وتسببهم في إضرار معنوية ومادية لجهة الإنتاج ” وفق تعبيره.

واعتبر يسري بوعصيدة أنه “تضرر بشكل كبير من حملات التشويه التي طالته والتشكيك في نزاهته مما خلق العديد من الأزمات بينه وبين طاقم الإنتاج والتمثيل للعمل ” لافتا إلى أن “مسلسل 27 تم اختياره من قبل لجنة مستقلة صلب التلفزة الوطنية من بين مجموعة من الانتاجات التلفزية الأخرى لتأثيث سهرات شهر رمضان لسنة 2020 لكن وقع تغييبه على مستوى الدعم المالي حيث لم يتحصل سوى على اعتمادات تقدر ب800 ألف دينار من جملة 5ر3 مليون دينار متفق عليها للإنتاج إلى جانب عدم بثه في توقيت البرايم مثلما تم الاتفاق عليه وفسح المجال أمام مسلسل تلفزي أخر لم يكن في الحسبان ” حسب رأيه.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here