‘النساء الديمقراطيات’ تدين التدخلات الأجنبية ‘السافرة’

0

المنبر التونسي (النساء الديمقراطيات) –  أدانت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات التدخل الأجنبي في الشأن الداخلي التونسي مهما كانت مبرراته، معتبرة أن الوضع السياسي بتونس بكل ما يتضمنه من خلافات وصراعات يبقى شأنا داخليا تشارك فيه مكونات المجتمع المدني والسياسي وسائر المواطنين.

وعبرت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات في بيان لها عن رفضها لمثل هذه التدخلات “السافرة” حسب توصيفها على خلفية ما تم تداوله داخل لجنة الشؤون الخارجية للكونغرس الامريكي من نقاش للوضع الداخلي بتونس خلال الاسبوع الماضي واعتزام البرلمان الأوروبي الاعداد الى جلسة مرتقبة مماثلة.

كما أعبرت الجمعية عن رفضها لقيام بعض المعارضين من تونس بدعوة جهات أجنبية للتدخل في الشأن الوطني بدعوى الدفاع عن الديمقراطية مستنكرة ما أسمته الاستقواء بجهات معروفة تاريخيا بتدخلاتها السافرة في شؤون الشعوب والسعي الى فرض سياسات ومواقف تتعارض مع مبادئ الحرية والمساواة والاستقلال الوطني حسب تقديرها.

ونبّهت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات من مثل هذه الممارسات التي من شأنها أن تشوه المعارضة الوطنية وتقدم المسوغات للتضييق على حرية التعبير وحضر أي توجه نقدي حسب تقديرها.

ولفتت الى أن سد المنافذ أمام هذا التدخل الخارجي يكون بالأساس من خلال التمسك بالسيادة الوطنية وتشريك مكونات المجتمع المدني والسياسي في رسم السياسات والمواقف في البلاد.

وطالبت الحكومة في هذا الصدد بالاسراع في فتح ملفات الفساد والاغتيالات السياسية وتحقيق مطالب الشعب في الشغل والصحة ومستوى عيش يحفظ كرامته.

ودعت رئيس الجمهورية قيس سعيد الى ضرورة وضع سقف زمني للحالة الاستثنائية حتى لا تتحول الى وضعية دائمة والافصاح عن برامج الحكومة التي يجب أن تتضمن حلولا عملية وقابلة للإنجاز لمعالجة المشاكل المتراكمة للشعب.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا