‘تحوم حوله شبهات فساد’.. التحقيق في ملف تسويغ أرض فلاحية ببن عروس

0

المنبر التونسي (بن عروس) – أكد مدير عام العقارات الفلاحية بوزارة املاك الدولة والشؤون العقارية محمد حزامي أن وزير املاك دولة أذن، إثر استقباله أمس من قبل رئيس الجمهورية، لهيئة الرقابة العامة بالوزارة بمباشرة التحريات اللازمة بخصوص ملف تسويغ قطعة أرض بولاية بنعروس تمسح 147 هكتارا مقابل معين سنوي في حدود 27 الف دينار وفق ما أعلنه رئيس الدولة، بالتوازي مع الابحاث التي ستباشرها النيابة العمومية في هذا الملف.

وبخصوص شبهة الفساد التي أثارها رئيس الدولة أمس حول كراء عقار فلاحي ببنعروس يمسح 147 هكتارا مقابل معين كراء سنوي ب 27 مليون دينار، بين الحزامي ان الامر يتعلق بشركة احياء تسوغت قطعة الارض سنة 2018 وفق الاجراءات المعمول بها في شكل طلب عروض.

وأوضح أن وجود شبهة فساد من عدمه ستثبته التحقيقات التي تباشرها النيابة العمومية وهيئة الرقابة العامة بوزارة املاك الدولة والشؤون العقارية.

وأكد الحزامي ان تحديد سعر كراء الاراضي الدولية يخضع الى جملة من المقاييس التي يتم ضبطها وفق مقرر مجلس وزاري وتقوم اساسا على الطابق المناخي ونوعية التربة والمقومات المتوفرة في العقار على غرار ارض سقوية او بعلية على ان يحدد سعر الارض في كل صنف بما يعادلها من سعر قنطار القمح الذي يضبط سنواي بمقتضى امر حكومي.

كما أعلن مدير عام العقارات الفلاحية بوزارة املاك الدولة والشؤون العقارية محمد الحزامي ان مقررا مشتركا بين وزير املاك الدولة ووزير الفلاحة سيصدر قرببا يضبط المقاييس الجديدة لكراء الاراضي الدولية الفلاحية.

ورجح الحزامي في سياق متصل، إمكانية إعادة النظر في مشروع المجلة الوطنية لاملاك الدولة العامة والخاصة على خلفية التطورات الاخيرة في الملف الذي اثاره رئيس الجمهورية، مضيفا ان وزارة املاك الدولة ستواصل العمل على رقمنة ممتلكات الدولة بمعدل 10 الاف هكتار سنويا مؤكدا ان اكثر من 100 الف هكتار تم رقمنتها الى حد الان ودمجها في منظومة الخارطة الرقمية لاملاك الدولة.

كما بين ان ما يقارب 160 الف هكتار من الاراضي المهيكلة يتم استغلالها حاليا في اطار التسويغ من قبل شركات الاحياء والفلاحين الشبان وفنيي الفلاحة، فيما قرابة 37 الف هكتار من الاراضي غير المهيكلة والقطع الصغرى تم تسويغها بالاشهار والمزاد العلني او في بعض الحالات الاستثنائية بالمراكنة، بينما قرابة 170 الف هكتار يتصرف فيها ديوان الاراضي الدولية في شكل تخصيص ويتصرف في ما بين 50و60 الف هكتار في شكل تعهد وقتي وهي اراضي الدولة التي تم اسرجاعها والمعدة للتوظيف.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا