عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية وشركة هولوآيز (Holoeyes) تعلنان عن تعاون استراتيجي لجلب تقنية ثلاثية الأبعاد في الواقع الافتراضي

0

المنبر التونسي (عبد اللطيف جميل) – أعلن عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية وشركة هولوآيز (Holoeyes)  عن تعاون استراتيجي لجلب تقنية ثلاثية الأبعاد في الواقع الافتراضي إلى 2.4 مليون طبيب في أسواق مختارة في الشرق الأوسط وأفريقيا وقطاعات جديدة في اليابان

  • تعتمد منصة هولوآيز (Holoeyes) للواقع الافتراضي على دمج الابتكارات التقنية في التطبيقات الطبية لتمكين الطواقم الطبية من مشاركة المعلومات المعقدة بشكل لحظي وبصورة أكثر شفافية من التقنيات التقليدية المستخدمة في التصوير ثنائي الأبعاد.
  • تتيح تقنية عقد المؤتمرات عن بُعد والآمنة للأطباء التشاور والتعاون مع الأقران ومشاركة البيانات معهم.
  • تأسست عبداللطيف جميل للرعاية الصحية في عام 2020 بهدف سد الفجوة العالمية المستمرة في فرص الوصول إلى الرعاية الطبية الحديثة، لا سيما في مناطق الاقتصادات الناشئة في العالم النامي. بدأت أنشطة الرعاية الصحية لعائلة جميل بتأسيس مستشفى عبداللطيف جميل لإعادة التأهيل في جدة عام 1997.

تونس، 05 نونبر 2021: أعلنت شركة عبداللطيف جميل للرعاية الصحية (من خلال شركة عبداللطيف جميل للتجارة العامة، اليابان (ALJGT))، عن تدشين تعاون استراتيجي جديد مع شركة هولوآيز (Holoeyes) اليابانية، بموجبه تحصل عبداللطيف جميل للرعاية الصحية على حقوق توزيع نظام هولوآيز المبتكر لدعم العمليات الجراحية بتقنية الواقع الافتراضي ثلاثي الأبعاد (VR) وبرنامج التعليم الطبي في أسواق تضم أكثر من 2.4 مليون طبيب في مجموعة مختارة من بلدان الشرق الأوسط وأفريقيا.

يهدف هذا التعاون الجديد إلى المساهمة في تعزيز كفاءة العمليات الجراحية وسلامتها، وتحسين معايير وجودة التعليم الطبي من خلال تقنية متقدمة في التصوير الطبي.

وجاء تصميم تقنية هولوآيز في شكل مجموعة من برمجيات الواقع الافتراضي التي تسهم بشكل كبير في رفع كفاءة العلاجات الطبية، وتشمل مجموعة البرمجيات:

  • “هولوآيز اكس آر” (Holoeyes XR): وهي عبارة عن واجهة متعددة الأشخاص يمكن استخدامها لعقد المؤتمرات وتقديم الاستشارات وعقد جلسات التدريب الجراحي، وتساعد أيضًا في تسريع الحصول على موافقة مستنيرة من المرضى.
  • “تطبيق هولوآيز التعليمي” (Holoeyes Edu): مصمم خصيصًا لطلاب الطب والتمريض والمقيمين الطبيين لقيادة جلسات التعليم والتدريب.
  • “تطبيق هولوآيز في اس” (Holoeyes VS): يُستخدم لعقد مؤتمرات آمنة عن بُعد بين مجموعة من الأطباء (متضمن في تطبيقيّ “هولوآيز اكس آر” و ” هولوآيز ام دي”)
  • “تطبيق هولوآيز ام دي” (Holoeyes MD): يمثل التطبيق الأساسي للتقنية الجديدة، ويُستخدم لإنشاء نماذج الواقع الافتراضي وتمكين ميزة التسجيلات والتقطيع والطبقات والتعليقات التوضيحية بما في ذلك علامات الواقع المعزز.

عند إجراء علاجات وجراحات طبية معقدة، من المهم التعرف بدقة على موضع المشكلة وعلاقتها الموضعية بالأوعية الدموية والأعضاء المحيطة. حاليًا، تُستخدم الصور الطبية مثل التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي لفهم المعلومات التشريحية للمرضى. ومع ذلك، فإن فهم البنية المعقدة لجسم الإنسان على أساس التصوير ثنائي الأبعاد يتطلب خبرة وتدريبًا كبيرين.

كما أن التعليمات الشفهية وحدها للأطباء الشباب حول المهارات الجراحية المتقدمة والدراية العملية ليست بديلاً عن التجربة ثلاثية الأبعاد، لا سيما في مجال الجراحة.

في خضم الجائحة العالمية الحالية، تسارع الطلب على تدريس العلوم الطبية بجودة عالية عبر الإنترنت. ومع ذلك، تظل الممارسة الطبية العملية حاجةً لا غنى عنها للطلاب لاكتساب المهارات الجراحية وممارستها، بيد أن تحقيق هذا المستوى من خلال التعلم الإلكتروني وحده يمثل تحديًا كبيرًا. واليوم، توفر مجموعة منتجات هولوآيز منصة في فضاء الواقع الافتراضي لدعم التعليم الجراحي والطب بالجامعات والمؤسسات الطبية في اليابان وخارجها.

تُستخدم نماذج هولوآيز ثلاثية الأبعاد في عمليات المحاكاة قبل الجراحة وتقديم الدعم أثناء العملية لفهم البنية التشريحية لموضع المشكلة. كما يمكن للمستخدمين التنقل بحرية في فضاء الواقع الافتراضي ورؤية حركات الطبيب وإجراءاته ونماذجه ثلاثية الأبعاد من جميع الزوايا.

يمكن للمستخدمين أيضًا تسجيل حركات وتقنيات الجراحين في مساحة ثلاثية الأبعاد، وإعادة عرضها لاحقًا في منصة الواقع الافتراضي الخاصة بـ هولوآيز، وهو ما يتيح مشاركة المهارات والمعرفة المستمدة من حالات واقعية بشكل فعال.

وهذا يجعل تعلم هذه المهارات السريرية متاحًا في أي وقت وفي أي مكان من خلال محتوى التعليم الطبي المتوافر في فضاء الواقع الافتراضي، الذي يمكن استخدامه ببساطة على الأجهزة الذكية

وفي إطار هذا التعاون الواعد، ستعمل عبداللطيف جميل للتجارة العامة، بالتعاون مع هولوآيز، على تطوير محتوى تعليمي جديد وأدوات تدريب باستخدام تقنية الواقع الافتراضي لإثراء صناعة طب الأسنان. وستركز الشركة في أولى أهدافها على تجربة المنتج بكليات وعيادات طب الأسنان في اليابان كمرحلة أولى تبدأ بعدها في الترويج على نطاق واسع للمحتوى التعليمي الجديد وأدوات التدريب من خلال تحالف فريد بين الجامعات وأطباء الأسنان في اليابان وعبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وخارجها.

وبمناسبة توقيع مذكرة التفاهم، قال ناوجي تانيغوتشي المؤسس والرئيس التنفيذي/المدير التقني لشركة هولوآيز: “تُعد منصة هولوآيز مزيجًا يجمع بين التقنية المتطورة والطب، وهي مصممة في الأساس لتعزيز التفاهم بين العاملين في المجالات الطبية والرعاية الصحية؛ ويسعدنا أن نتشارك مع عبداللطيف جميل الصحية لنقل هذا الابتكار إلى مزيد من المناطق لتسريع حصولها على أحدث التقنيات الجراحية والمساهمة في تثقيف أطباء المستقبل”.

وقال شيجيكي إنامي، رئيس شركة عبداللطيف جميل للتجارة العامة: “هذا التعاون بين عبداللطيف جميل للرعاية الصحية وهولوآيز لا يركز على جلب التقنيات المبتكرة إلى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وحسب، لكننا نسعى أيضًا إلى التعاون في فتح أسواق جديدة لهذه التقنية المبتكرة هنا في اليابان، انطلاقًا من قطاع طب الأسنان، ونتطلع معًا إلى مستقبل مشرق لآفاق التعاون فيما بيننا.”

وعلق أكرم بوشناقي، الرئيس التنفيذي لشركة عبداللطيف جميل للرعاية الصحية قائلاً: “نُركز في عبداللطيف جميل للرعاية الصحية على إقامة شراكات مع المبتكرين الذين يشاركوننا رؤيتنا نحو مزيد من الشمولية في مجال الرعاية الصحية في مناطق العالم التي ما زالت تعاني من نقص في الخدمات الصحية الأساسية وتمثل في الوقت ذاته فرصة مستدامة لإضافة قيمة ملموسة لكل من المجتمع وشركائنا؛ ولا يسعني القول سوى أن تقنيات هولوآيز وتطلعاتها تتماشى تمامًا مع هذه الرؤية المشتركة.”

– انتهى –

نبذة عن عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية

تحظى عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية بدعم واسع من عبداللطيف جميل، وهي واحدة من أعرق الشركات العائلية في مجال الأعمال والاستثمارات المتنوعة في المنطقة، وتتمتع بتراث يمتد إلى 75 عامًا، وشراكات راسخة وحضور متعدد القطاعات في 30 دولة عبر القارات الست، وهو ما يحقق لشركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية مكانة فريدة كشريك موثوق به في دعم الابتكارات والفرص الواعدة في عالم الرعاية الصحية.

جاء تأسيس شركة عبداللطيف جميل للرعاية الصحية ليعكس التزام عائلة جميل الراسخ بالابتكار من أجل مستقبل أفضل من خلال ذراعها الرائد مجتمع جميل، وهي مؤسسة دولية تتبنى الحلول القائمة على البحث العلمي والتكنولوجيا في مواجهة التحديات العالمية. شاركت مجتمع جميل ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في تأسيس عيادة عبداللطيف جميل لتقنيات التعلم الآلي في مجال الرعاية الصحية (عيادة جميل) في سبتمبر 2018 – والتي سرعان ما تحولت إلى مركز للذكاء الاصطناعي والرعاية الصحية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا . وفي أكتوبر 2019، شاركت مجتمع جميل مع إمبريال كوليدج لندن في تأسيس معهد عبد اللطيف جميل لمكافحة الأمراض المزمنة والأوبئة والأزمات الطارئة (معهد جميل)، الذي يركز على استخدام تحليلات البيانات لتقليل المخاطر العالمية للأمراض التي يمكن الوقاية منها، بما في ذلك جائحة فيروس كورونا المستجد، وتعزيز النظم الصحية في أكثر الأماكن حاجة للدعم الصحي.

عملت شركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية على توسيع نطاق هذا الالتزام إلى البيئة التجارية لتلبية الاحتياجات الملموسة في عالم اليوم، من أجل غد أفضل. وتحقيقًا لهذه الغاية، تركز الشركة على دعم الرعاية الصحية في البلدان النامية، وتسريع الوصول إلى الرعاية الطبية الحديثة لمن هم في أمس الحاجة إليها من خلال فتح أسواق جديدة لنشر الحلول الحالية، والاستثمار في مستقبل التكنولوجيا الطبية.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: https://aljhealth.com  ومشاهدة الفيديو التعريفي لعلامتنا التجارية هنا.

للاتصالات الإعلامية: يرجى التواصل معنا على البريد الإلكتروني aljhealth@edelman.com  أو الاتصال بنا على هاتف رقم: 9935 996 54 971+ (توقيت الإمارات العربية المتحدة يسبق توقيت غرينتش، لندن، المملكة المتحدة بمقدار 4 ساعات).

نبذة عن شركة عبد اللطيف جميل للتجارة العامة المحدودة.

(مقرها الرئيسي في تشيودا-كو، طوكيو، الرئيس والمدير التمثيلي: شيجيكي إينامي)

تأسست في عام 1996 باسم شركة HOBI المحدودة، وهي مكتب تابع لشركة عبد اللطيف جميل المحدودة، وتركز أنشطتها التجارية على تصدير المركبات التي تصنعها مجموعة تويوتا إلى الشرق الأوسط. واليوم، تركز شركة عبداللطيف جميل للتجارة العامة المحدودة، على التعريف بالشركات اليابانية ومنتجاتها وخدماتها في جميع أنحاء العالم، مع الحفاظ على أعمالها الأساسية التي تتمحور حول الشرق الأوسط وآسيا. لمعرفة المزيد، يرجى زيارة: alj-japan.co.jp أو تواصل معنا هنا: alj-japan.co.jp/english/contact/

حول شركة هولوآيز (Holoeyes Inc)

(مقرها الرئيسي في ميناتو-كو طوكيو، الرئيس التنفيذي / رئيس قسم التكنولوجيا والمدير التمثيلي: ناوجي تانيجوتشي)

تأسست هولوآيز (Holoeyes) على يد كلا من المهندس ناوجي تانيجوتشي والجراح ماكي سوجيموتو (أستاذ مشارك بكلية الدراسات العليا بالجامعة الدولية للصحة والرعاية الاجتماعية)، وتهدف إلى إحداث ثورة معلوماتية في المجال الطبي باستخدام تقنية الواقع الافتراضي (VR)، التي تجلب فوائد جمة للقطاع الطبي من خلال مشاركة معلومات الأجسام البشرية في صورة نموذج ثلاثي الأبعاد للواقع الافتراضي.

تعتمد التقنية الجديدة على إنشاء قاعدة بيانات طبية استنادًا إلى الواقع الافتراضي من خلال جمع بيانات الأشعة المقطعية وتشكيل نماذج ثلاثية الأبعاد لجسم الإنسان. فبمجرد البحث عن مصطلح مرجعي محدد، سيتمكن الأطباء من استعراض صور ثلاثية الأبعاد قابلة للقراءة لحالات مماثلة لتلك الخاضعة للتشخيص من قبلهم –  على سبيل المثال “ذكر، 60 عامًا، مصاب بسرطان البروستاتا” –  ومن ثم استخدام هذه الصور كمراجع لتشخيص للحالات المماثلة أو التدرب على الإجراءات الجراحية. تتوقع هولوآيز نموذجًا تجاريًا يتيح للمستشفيات استخدام تقنية الواقع الافتراضي وبيع البيانات المجمعة للكليات الطبية أو شركات الأدوية، بعد الحصول على موافقة من المرضى.

لمزيد من المعلومات، تفضل بزيارة: holoeyes.jp/en/

شركة هولوآيز  #303 بناية مورين، 2-17-3 مينامي أوياما، ميناتو كو طوكيو، اليابان

إشعار حقوق النشر وإخلاء المسؤولية

©شركة ميديست المحدودة. (عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية) جميع الحقوق محفوظة. يُمثل اسم “عبد اللطيف جميل” وشعارها المكتوب والتصميم الخماسي الشكل علاماتٍ تجارية أو علامات تجارية مُسجلة تعود ملكيتها إلى شركة عبد اللطيف جميل للملكية الفكرية المحدودة.

تشير عبارة “عبد اللطيف جميل” على نطاق واسع إلى عدة كيانات قانونية متميزة ومنفصلة ومستقلة. عبد اللطيف جميل ليست في حد ذاتها كياناً متحداً أو جمعية أو تكتلاً لشركة مالكة، ولكنها تشير فقط إلى كيانات قانونية منفصلة كلياً، يشار إليها مجتمعة باسم ـ”عبد اللطيف جميل”. عبد اللطيف جميل ليست شركات متحدة على النحو المحدد في الفقرة رقم 1161 (5) من قانون الشركات لعام 2006.

قد تحتوي هذه الوثيقة على بيانات استشرافية لا علاقة لها بالحقائق التاريخية، وتتعلق بأمور أخرى مثل النتائج، والأحداث، والأنشطة، والتطورات، والظروف، والأفكار، والخطط المستقبلية، أو توقعات الكيانات التابعة لعبداللطيف جميل أو إداراتها.

عادة ما تُصاغ البيانات الاستشرافية باستخدام كلمات مثل “يتوقع”، “يعتزم”، “يتطلع”، “يخطط”، “يقدر”، “يعتقد”، “يتنبأ”، “ينوي”، “محتمل”، “ممكن”، “مرجح”، “متوقع”، “توقعات”، “توجهات”،  “هدف”، “مستهدف”، “قد”، “سوف”، “يجب”، “يمكن” أو غير ذلك من المفردات أو العبارات المماثلة. ومع ذلك، فإن عدم وجود مثل هذه الكلمات لا يعني بالضرورة أن البيانات المعنية لا يراد منها استشراف المستقبل.

تستند البيانات الاستشرافية إلى التوقعات والافتراضات القائمة في وقت إصدار هذه البيانات، وتخضع للعديد من المخاطر والشكوك التي يعتبر معظمها خارجًا عن سيطرة الكيانات التابعة لعبداللطيف جميل. إذا تبين عدم صحة أيًا من هذه التوقعات أو الافتراضات، أو في حال تحقق أي من هذه المخاطر أو الشكوك، فقد تختلف النتائج والأحداث والأنشطة والتطورات الفعلية أو الظروف المستقبلية بصورة كبيرة عن تلك المعبر عنها صراحةً أو ضمنياً بالبيانات الاستشرافية.

علاوة على ذلك، لا تغطي البيانات الاستشرافية سوى الفترة التي صدرت فيها، ولا تتحمل عبداللطيف جميل للرعاية الصحية أو عبداللطيف جميل أي مسؤولية أو التزام تجاه تصحيح أو تحديث أي بيانات استشرافية، سواء كان ذلك نتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك. يشمل البيان التحذيري السابق جميع البيانات الاستشرافية الصادرة عن شركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية، أو عبد اللطيف جميل، أو أي شخص ينوب عنها، سواء تم نشرها كتابةً أو إلكترونيًا أو شفويًا.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا