وزير الشؤون الدينية: الخطاب الديني ليس محل إدانة

0

المنبر التونسي (الخطاب الديني) – أشرف وزير الشؤون الدينية إبراهيم الشائبي مساء اليوم الجمعة 12 نوفمبر 2021 على افتتاح ورشة تدريبية لفائدة أئمة ووعاظ ولايات سوسة والمنستير والمهدية والقيروان حول حرية التعبير ودور الإطارات الدينية في مناهضة خطاب التحريض على العنف والكراهية.

وشدد الوزير  على أن الوزارة حريصة على تحصين الإطارات الدينية ضد خطاب الكراهية والعنف، مؤكدا ضرورة إبعاد الخطاب الديني بالمنابر الدينية عن التشنج وإثارة النعرات والتحريض على العنف، والحرص على تقديم خطاب هادئ ورصين.

وقال الوزير إن الخطاب الديني ليس بالملائكي وإنما هو خطاب بشري قد تشوبه إنزلاقات مؤكدا في السياق ذاته أن الخطاب الديني ليس محل إدانة ولديه من المناعة والعصمة ما يعصمه من الوقوع في مربعات ضيقة وثقوب مظلمة تؤدي الى خطاب متشنج وفق تعبيره

وكشف أن الوزارة تتجه الى اعتماد المناظرة الخارجية في انتداب عدد من الإطارات الدينية التي تعتلي المنابر من خريجي جامعة الزيتونة ومواصلة دورات الرسكلة والتكوين المستمر لعدد هام  من الائمة داخل المعهد الأعلى للشريعة الذي سيصبح مستقبلا تحت اسم المدرسة الوطنية للاطارات الدينية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا