لأول مرة شركة إماراتية للاستشارات تقبل الدفع بالعملات الرقمية المشفرة

0

المنبر التونسي (الدفع بالعملات الرقمية المشفرة) – بدأت شركة Creative Zone الاستشارية للأعمال والتي يقع مقرها في دولة الإمارات العربية المتحدة قبول المدفوعات بالعملات الرقمية المُشفرة بعد التعاون مع شركة بوابة الدفع TripleA..

خلال تصريحات صحفية يقول لورنزو جوريس، الرئيس التنفيذي لشركة Creative Zone أن التعامل مع العملات المشفرة، وهي عملات عالمية فورية يُعدّ مثالياً لاستخدام الشركات.

تفرض العملات الرقمية المشفرة وفي مقدمتها عملة بيتكوين نفسها، بعد أن استقطبت حالياً أكثر من 3 تريليون دولار، ولأنها تحظى بدعم من شركات عالمية واعتراف من تسلا وتويتر ومايكروسوفت.

سيكتسب رواد الأعمال الذين يعملون مع Creative Zone فرصة استخدام العملات المشفرة والاستفادة من مدفوعات العملة المشفرة لتحسين عمليات الدفع الخاصة بهم وتنمية أعمالهم.

شركة بوابة الدفع TripleA

تعمل أداة الفواتير المشفرة من TripleA على سد الفجوة بين الشركات التي ترغب في قبول العملات المشفرة والعملاء الذين يرغبون في الدفع بالعملات المشفرة.

من خلال TripleA يمكن لأي شركة في الشرق الأوسط بما فيها الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية قبول المدفوعات بالعملات الرقمية وتحويلها بسهولة إلى العملة المحلية أو أي من العملات الأخرى مثل الدولار. فلا تحتاج الشركات إلى إدارة العملات المُشفرة حيث يتم إجراء التسويات بالعملة المحلية المفضلة.

يقول إيريك باربييه، مؤسس تريبل إيه: “نحن سعيدون ومتعاونون للغاية بشأن هذا التعاون مع كرييتيف زون لأنهم أكثر شركة استشارات أعمال موثوقة في الإمارات العربية المتحدة”.

شركة Creative Zone

تعمل شركة Creative Zone في الإمارات على مساعدة رواد الأعمال في تأسيس الشركات، حيث تُقدّم خدمات استشارية من قبل تأسيس الشركة واختيار الفكرة والحصول على التمويل، وصولاً إلى مرحلة الافتتاح والمساعدة على تحقيق النمو.

لدى شركة Creative Zone أكثر من 36 ألف عميل وقد حصلت على 25 جائزة تقديرية وتوفر خدماتها بحوالي 22 لغة.

إيلون ماسك يُعلن سابقاً عن بدء إمكانية شراء سيارات تسلا بالبيتكوين

يُذكر أنه بدءاً من شهر مارس الماضي أصبح بإمكان عشاق البيتكوين الذين يبحثون عن طرق لإنفاق ثرواتهم من العملات المشفرة شراء سيارة تسلا بهذه العُملات.

قال الرئيس التنفيذي لشركة تسلا للسيارات إيلون ماسك في تغريدة نشرها في هذا الحين: “يمكنك الآن شراء تسلا باستخدام بيتكوين”.

وأضاف في تغريدة لاحقة أن عملة البيتكوين المدفوعة لشركة تسلا لن يتم تحويلها من قبل شركة السيارات الكهربائية إلى العملة العادية. فأي بيتكوين ستتلقاها الشركة كوسيلة للدفع سيتم الاحتفاظ بها ولن يتم تحويلها إلى عملة عادية، أعلن ماسك أيضاً أن خيار الدفع عن طريق البيتكوين سيكون متاحاً خارج الولايات المتحدة في وقت لاحق من هذا العام.

يُذكر أن سعر البيتكوين الواحد قد ارتفع بنسبة 3% تقريباً ليصل إلى 56242 دولاراً بعد فترة وجيزة من تغريدة ماسك، هذا الرقم هو أكثر من كافٍ لشراء تسلا موديل 3، والذي يُكلف أقل بقليل من 40 ألف دولار. أغلى سيارة في تسلا هي الموديل X Plaid ، يبدأ سعرها من حوالي 120 ألف دولار، وهو ما يُعادل أكثر بقليل من اثنين من البيتكوين.

قبل هذا الإعلان سبق أن أشارت تسلا إلى خططها لقبول العملة الرقمية من المشترين. في ملفها السنوي المُقدّم إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) الشهر الماضي، قالت الشركة: “نتوقع البدء في قبول البيتكوين كطريقة للدفع لشراء منتجاتنا في المستقبل القريب، الأمر الذي سيكون مبدئياً على أساس محدود”.

أعلنت تسلا أيضاً أنها استثمرت 1.5 مليار دولار في عملة البيتكوين كجزء من استراتيجية: “استثمار جزء من نقود الشركة في بعض الأصول الاحتياطية البديلة المحددة”.

الاستثمار في البيتكوين

رُبما يكون السؤال الآن، هو ما الذي يؤدي إلى ارتفاع وانخفاض البيتكوين؟ تُعتبر البيتكوين عملة لا مركزية، لهذا السبب، لا يمكن لأحد أن يتحكم في أسعارها أو قيمتها، هذا يعني أن سعرها مبني فقط على مبدأ العرض والطلب، بمعنى آخر، يمكن أن تزداد قيمة هذه العملة أو تنخفض في أي وقت.

لأن قيمتها غير ثابتة، تُعدّ عملة البيتكوين مغامرة بالنسبة لجميع المستثمرين، لهذا السبب لا يُنصح باستثمار كل الأموال التي تملكها في هذه العملة، بل يُنصح فقط بالاستثمار فيها إذا كنت تملك فائضاً من الأموال غير المستخدمة.

في الوقت الحالي، بلغت القيمة الكلية لعملات البيتكوين المتداولة في العالم أكثر من قيمة الذهب، أيضاً، أصبحت الكثير من المنصات والشركات في العالم تقبل التعامل بهذه العملة، لكن في نفس الوقت، قامت بعض الدول مثل تركيا والصين بحظر التعامل بهذه العملة.

من ناحية أخرى، وافق برلمان السلفادور، في شهر يونيو الماضي، بأغلبية ساحقة على قانون يعتبر العملة الإلكترونية “بيتكوين” قانونية في خطوة غير مسبوقة في العالم. فقد صوت 62 عضواً من بين 84 عضواً في البرلمان لصالح مشروع القانون الذي قدّمه رئيس الجمهورية نايب بوكيلي.

وتقضي المادة الأولى من نص القانون أن الهدف منه هو “تنظيم بيتكوين كعملة قانونية غير مقيدة بسلطة التحرير وغير محدودة بأي معاملة ولا بأي شرط على الأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين أو القانونيين تنفيذه”.

وكان الرئيس السلفادوري قد أعلن أن الأجانب الذين يستثمرون في العملة الرقمية “بيتكوين” في السلفادور سيحصلون على حق الإقامة الدائمة في البلاد، وبرر الرئيس نيته إعطاء طابع قانوني لـ “بيتكوين” بهدف خلق فرص عمل و”إتاحة دخول آلاف الأشخاص الذين هم خارج الاقتصاد القانوني إلى النظام المالي”. موضحاً أن 70% من السكان ليست لديهم حسابات مصرفية ويعملون في الاقتصاد غير الرسمي”

يتوقع بعض الخبراء الاقتصاديين أن قيمة عملة البيتكوين سترتفع كثيراً، حيث توقع بنك جي بي مورجان الأميركي أن قيمة هذه العملة ستصل إلى أكثر من 140 ألف دولار، في حين يتوقع خبراء آخرون أن البيتكوين عبارة عن فقاعة ستنفجر في أي وقت وستفقد قيمتها، ما يعني أن الكثير من المستثمرين سيخسرون كل أموالهم. لذا يُنصح بألا تستثمر كل أموالك في البيتكوين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا