السفير الفرنسي: “19 مليون أورو لتأهيل مراكز للتكوين المهني”

0

المنبر التونسي (السفير الفرنسي) – عبر السفير الفرنسي بتونس اندري باران، عن ‘إعجابه بالمستوى العلمي والتكنولوجي المرموق’، الذي تمتاز به المؤسسات المنتصبة بالقطب التكنولوجي بسوسة “نوفيشن سيتي” المحدث منذ سنة 2009 والناشطة بالخصوص في مجال الميكاترونيك.

وأشار السفير الفرنسي اليوم الجمعة 19 نوفمبر 2021، إلى أن عددا من هذه المؤسسات الرائدة قامت بفتح فروع لها في فرنسا وذلك بعد أن نجحت بفضل الكفاءات التونسيّة في انجاز مجموعة المنتجات التكنولوجية، لاسيما، في مجال صناعة وبرمجة الروبوتات داخل القطب التنموي بسوسة.

وقال إن المشرفين على القطب التنموي بسوسة عبروا عن الرغبة في الاستفادة من التشجيعات المالية، التي توفرها الوكالة الفرنسية للتنمية وعدد من المؤسسات المالية الفرنسية الأخرى، المرصودة لمرافقة المؤسسات الاقتصادية المنتصبة داخل القطب في مساعيها للتطوير ومزيد النفاذ الى الأسواق العالمية.

وذكر سفير فرنسا بتونس أنه تباحث مع السلط الجهوية بخصوص المميزات والخصائص التنموية لولاية سوسة وحول السبل الكفيلة بتطوير وتنويع المشاريع والبرامج المشتركة الفرنسية التونسية بالجهة.

وبين في ذات التصريح أن الوكالة الفرنسية للتنمية وفرت دعما ماليا بقيمة 4 مليون أورو لإحداث مركزين نموذجيين لمدرسة الفرصة الثانية بسوسة والقيروان، اللذان سينجزان بالتنسيق مع وزارة التكوين المهني والتشغيل، بهدف تمكين التلاميذ المنقطعين عن الدراسة إما من مواصلة الدراسة بالمؤسسات التربوية أو الالتحاق بمنظومة التكوين المهني أو الإعداد للاندماج بسوق الشغل وبالحياة النشيطة.

وعبر السفير الفرنسي عن استعداد الوكالة الفرنسية للتنمية لتقديم الدعم المالي والفني لبرامج التكوين المهني الموجهة للشباب في اختصاصات ذات تشغيلية عالية، لاسيما، في المجال السياحي مشيرا بالخصوص الى ان الوكالة رصدت مبلغا قدره 15 مليون أورو لأشغال تعصير وإعادة تأهيل مراكز التكوين المهني على غرار مركز التكوين في المهن السياحية بسوسة الشمالية.

وأضاف أن الوكالة الفرنسية للتنمية تستعد لتمويل مشاريع إعادة تهيئة عدد من فضاءات دور الشباب بمختلف مناطق الجمهورية حتى تكون فضاءات تتلاءم مع الاحتياجات المستجدة للشباب.

وأشار السفير الفرنسي الى ان بلاده تعتزم فتح مركز ثقافي فرنسي جديد بمدينة سوسة في غضون سنة 2023 داخل الفضاء المخصص حاليا للمدرسة الفرنسية مؤكدا ان هذا المركز الجديد، الذي قدرت كلفة إنجازه ب4 مليون دينار سيتضمن جملة من المرافق والتجهيزات المتطورة والتي من شانها بالخصوص تسهيل فرص التحاق الطلبة التونسية بالجامعات الفرنسيّة.

يُذكر ان زيارة السفير الفرنسي الى ولاية سوسة أمس الخميس واليوم الجمعة كانت مناسبة للقاء بعدد من ممثلي المجتمع المدني وبالجالية الفرنسية المقيمة بالجهة.
المصدر (وات)

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا