جراء التهرب وتهريب الثروة إلى الخارج: تونس تخسر سنويا عائدات جبائية بحوالي 1196 مليون دينار

0

المنبر التونسي (تونس) – كشف تقرير دولي حول العدالة الجبائية، أن تونس تخسر سنويا عائدات جبائية في حدود 413 مليون دولار أي ما يقارب 1196 مليون دينار تشكل قرابة 1 بالمائة من الناتج الداخلي الخام للبلاد.

وأضاف التقرير الذي صدر تحت عنوان ‘العدالة الجبائية: تشخيص سنة 2021 – العدالة الجبائية في عصر كوفيد -19’، أن هذه الخسائر تتوزع على تهرب ضريبي في حدود 25ر374 مليون دولار أي زهاء 1084 مليون دينار و تهريب ثروة خارج الحدود تقارب 7ر38 مليون دولار أي زهاء 112 مليون دينار.

ويعد هذا التقرير، الناتج عن تعاون بين الاتحاد الدولي للعدالة الجبائية والدولية للخدمات العمومية وشبكة العدالة الجبائية، الإصدار الثاني من نوعه عقب الإصدار الأول الذي نشر سنة 2020.

وبين التقرير، في سياق متصل بتونس، أن الخسائر الضريبية السنوية يمكن أن توفر امكانية التلقيح لزهاء 24 مليون شخص اي ما يعادل ضعفي عدد السكان في تونس.

وتشكل الخسائر الناجمة من التهرب الضريبي للمؤسسات زهاء 9ر0 بالمائة من الناتج الداخلي الخام لتونس في حين تقدر الارباح المحققة في تونس والمحولة الى الخارج بنحو 1497 مليون دولار اي ما يقارب 4337 مليون دينار.

وتقارب الثروة المودعة خارج البلاد والتي يمتلكها مواطنون تونسيون بنحو 2ر2 مليار دولار اي زهاء 37ر6 مليون دينار مما يمثل تقريبا زهاء 6ر5 بالمائة من الناتج الداخلي الخام.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا