SAP ومؤسسة التعاون الألماني تواصلان تطوير المهارات الرقمية بالدول الإفريقية الناطقة بالفرنسية في محيط ذي وتيرة رقمية متزايدة

0

المنبر التونسي (SAP ومؤسسة التعاون الألماني) – اقتحم العديد من الشباب المهوبين عالم الشغل مسلّحين بمهارات رقمية جديدةوطموحات تواكب الوضعية الحالية وعزيمة لامحدودة، وذلك بعد أن خرجوا لتوهم من أزمة صحية عالمية. واليوم، أصبحت هذه الدينامية حقيقة على أرض الواقع بفضل نجاح برنامج المهنيين الشباب الذي أطلقته شركة SAP والذي تدعمه منظومة مزدهرة تضم مجموعة من الزبناء والشركاء من القطاعين العام والخاص.

وبحسب السيد هشام عراقي حسيني، المدير العام ل SAPلمنطقة إفريقيا الفرنكفونية، فإن برنامج SAP  للمهنيين الشباب قد حافظ على مبادراته الهادفة لتنمية المهارات الرقمية للشباب الموهوبين وذلك على الرغم من الإكراهات المرتبطة بالتعلم عن بعد التي فُرضت على غالبية برامج التكوين الرقمي.

وفي هذا السياق، أعرب السيد عراقي حسيني عن “سعادته لكون برنامج SAP للمهنيين الشباب لا زال يواكب الشباب الإفريقي ليصبح مستقلا وسيد قراره في ظل وضعية عالمية جديدة، حيث أضحت التكنولوجيا الرقميةتحتل مكانة هامة جدا”.

واعتبر أن “الاعتماد على المهارات الرقمية أمسى فرصة للإدماج والفعالية بالنسبة للأنشطة المهنية في المقاولات الإفريقية. ومن خلال هذا التكوين، نرغب في تحفيز المشاركين الشباب على تطوير مهاراتهم الرقمية التي تعد مفتاح النمو وذلك بهدف استباق التحديات المستقبلية لمقاولاتهم في كافة القطاعات التي تساهم في تنمية بلدانهم وقارتهم”.

الاستثمار في المهارات الرقمية قصد تحقيق طموحات المقاولات والمواهب الشابة والمجتمعات بإفريقيا الناطقة بالفرنسية

حددتSAPهدفواضحا يتجلى في الرفع من عدد المتخرجينالحاصلين على شواهد “مستشار SAP ” بغية الاستجابة لحاجيات الزبناء في إطار منظومة SAP من حيث التحول الرقمي. وحسب توقعات مؤسسة البيانات الدولية (IDC)، ستبلغ مناصب الشغل الجديدة في المجال الرقمي بإفريقيا 1.6 مليون منصب شغل بحلول سنة 2024، مقابل مليون منصب شغل سنة 2020. ومن بين 600.000 مستخدم إضافي في إطار منظومة SAP، سيشغل 280.000 شخصا منصب مستشارمعتمد، ما سيجعل من مهارات SAP إضافة تنافسية على مستوى سوق الشغل.

وبالنسبة لبعض الشركات على غرارINCajou، الرائد الإيفواري في مجال تحويل جوز الكاجو، يمثل برنامج SAP للمهنيين الشباب إضافة هامة بهدف تقوية آلية خلق فرص الشغل المستدامة بالكوت ديفوار. وفي هذا الإطار، حرصت السيدة سلمى سيتارو، الرئيسة المديرة العامة ل INCajou على تهنئة كل واحد من المتخرجين، معبّرة عن ارتياحها للشراكة التي تجمع بين المقاولة التي تسيرها و SAP.

وقالت أنه”بفضل برنامج SAP للمهنيين الشباب، تمكنا من تشغيل شباب موهوبين ومتميزين والذين تمكنوا من الاستفادة من تكنولوجيا SAP الحديثة وذلك بعد أن اكتسبوا المهارات الأساسية المطلوبة بغية دعم تنفيذ الاستراتيجية الخاصة بتدبير SAP Rural Sources Management (RSM)، وقد أصبح هؤلاء الشباب الموهوبون اليوم روادا في مجالهم بالكوت ديفوار”.

واستطردت قائلة “إن توظيف المستخدمين المناسبين ذوو المهارات الملائمة لحاجيات المقاولات يعتبر معيارا حاسما قصد تحقيق رؤيتنا. ونحن اليوم فخورون بكوننا مقاولة إفريقية تشتغل وفق أفضل المعايير الدولية مع الحرص على مواصلة الجهد بهدف تحقيق أثر اجتماعي واقتصادي وبيئي إيجابي من خلال إدماج صغارالمزارعينالحرفيينفي سلسلة قيمة مستدامة”.

البيداغوجية الرقمية… محرك للنمو والتنمية بإفريقيا

ينبغي على المهنيين الشباب الذين يقتحمون سوق الشغل أن يتحلّوا برؤية تتماشى بعالممابعد كورونا من حيث المرونة إزاء التغيرات المتسارعة التي تعرفها القارة الإفريقية والتوفر على المهارات المبدعة في مجال التكنولوجيا الرقمية الحديثة، وذلك لكي يصبح التحول الرقمي محركا حقيقيا للنمو بإفريقيا. وبحلول سنة 2030، سيحتاج أزيد من 230 مليون منصب شغل لمهارات رقمية ما سيسهم في خلق حوالي 650 مليون حاجة في مجال التكوين.

ولا غرو أن الجماعات المحلية بإفريقيا تلعب دورا محوريا في مسلسل التحول الرقمي خدمة للتنمية السوسيو اقتصادية بالقارة. ومن هذا المنطلق، قامت منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية بإطلاق مشروع مبدع يروم تكوين ما ينيف عن 500.000 موهبة بإفريقيا خلال العشر سنوات القادمة وذلك وفقا لأفضل المعايير العالمية المعمول بها في المجال البيداغوجي. وتبرز هذه المبادرة إرادة السلطات العمومية والخاصة بإفريقيا من أجل جعل الشباب في صلب التنمية بالقارة وبالتالي ريادة قاطرة التحول الرقمي لمؤسساتها ومقاولاتها ومحيطها الاجتماعي على أحسن وجه.

برنامج SAP للمهنيين الشباب…فرصة لإدماج الشباب الإفريقي وخوض غمار التحديات المهنية الجديدة

تحتضن إفريقيا أكبر عدد من السكان الشباب واقتصاديات تسجل أسرع معدلات نمو في العالم، ما يفرض ضرورة تميكن هؤلاء الشباب من المهارات الرقمية والخبرة الضرورية ليكتسبوا قدرة تنافسية في فترة ما بعد كورونا.

ويساعد برنامج SAP للمهنيين الشباب المواهب الشابة على ربح رهان المستقبل من خلال إدماج مهني أفضل بسوق العمل بإفريقيا وذلك بفضل تمكينهم من تكوين يمتد لشهرين أو ثلاثة أشهر ويشمل معلومات تقنية ووظيفية لبرمجيات SAP الأحدث والأكثر فعالية. وهكذا، يمكن هذا البرنامج الخريجين الشباب سواء كانوا حاصلين على عمل أو لازالوا يبحثون عنه من أن يشكّلوا إضافة حقيقية للمقاولات التي سيشتغلون بها. ويستفيد خريجو برنامج SAPللمهنيين الشباب من دبلوم “مستشار شريك SAP ” بالإضافة إلى ميزة تنافسية هامة على مستوى سوق الشغل علاوة على تمكينهم من الولوج لفرص عمل داخل منظومة SAP لمواكبتهم في إطار الإدماج المهني.

وقد نال حليم ميساوي، واحد من خريجي برنامج SAP للمهنيين الشباب 2020 بتونس شهادته في عز الأزمة الصحية المرتبطة بكوفيد 19.

وقال إن “برنامج SAP للمهنيين الشباب شكل فرصة لكل واحد منا لاستكشاف طاقاتنا وحدودنا. ويفتح هذا البرنامج الباب أمام مستقبل أفضل ومسار مهني واعد للغاية في إطار منظومة SAP، المرافق المرجعي للتحول الرقمي للمقاولات”.وبعد حصوله على شهادة برنامج SAP للمهنيين الشباب، التحق حليم ميساوي بشركة Aymax، المقاولة الشريكة ل SAP.

ومنذ منتصف سنة 2019، تعمل كل من شركة SAPو Deutsche Gesellschaft fürInternationaleZusammenarbeit (GIZ) GmbH سويا من أجل خلق حوالي 450 منصب شغل لفائدة الكفاءات المؤهلة في القطاع الرقمي بعشر بلدان إفريقية. ويندرج مشروع التعاون هذا في إطار المبادرة الخاصة “تكوين وعمل” وبرنامج develoPPP الذي تنفذه GIZ لفائدة الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ). وينفذ معهدSAPللتدريب والتنمية هذا المشروع في إطار برنامج SAP للمهنيين الشباب الذي تم إعداده سابقا.

خريجو برنامج SAP للمهنيين الشباب: قادة إفريقيا في المستقبل

حصل مجموعة من الشباب المنتمين لدول إفريقية ناطقة بالفرنسية كالجزائر والكوت ديفوار والمغرب ومالي والسينغال وتونس على شهادات برنامج SAP للمهنيين الشباب منذ سنة 2020. ويعد آخر فوج هو فوج كوت ديفوار ومالي والذي احتفى بشكل افتراضي بخريجي البرنامج يوم 3 نونبر 2021 بحضور السيد هشام عراقي حسيني، المدير العام ل SAP إفريقيا الناطقة بالفرنسية والدكتور بنجامان لاغ، رئيس التعاون لدى سفارة ألمانيا بالكوت ديفوار. كما تم تنظيم حفل افتراضي شهر أكتوبر 2021 لتوزيع الشواهد على خريجي فوج برنامج SAP للمهنيين الشباب بتونس، بمشاركة معالي سفير دولة ألمانيا بتونس السيد بيتر بريجل والعديد من الزبناء وشركاء SAPو المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي GIZ. ويشكل هذان الحدثان الهامان لبنة إضافية في صرح برنامج SAP للمهنيين الشباب والذي كوّن منذ إطلاقه سنة 2012 أزيد من 3460 موهبة شابة حصلت على شواهد SAP في 36 بلدا حول العالم.

وبهذه المناسبة، عبر السيد بيتر بريجل، سفير ألمانيا بتونس، عن تشجعيه لخريجي الفوج الثالث لبرنامج SAP للمهنيين الشباب بتونس، موضحا أن “الخريجين الشباب لبرنامج SAP للمهنيين الشباب سيساهمون في رقمنة المقاولات الإفريقية لتصبح أكثر إبداعا واندامجا ومرونة، إذ إن هذه المواهب الشابة ستسهم في تشكيل الهوية الرقمية للقارة وتطورها”.

وكوّن برنامج SAP للمهنيين الشباب أزيد من 1600 موهبة شابة بإفريقيا في إطار مبادرةمواهبSAP منأجل إفريقيا وهو المشروع الذي يروم تطوير المهارات الرقمية وخلق فرص الشغل بالقارة الإفريقية. وقد مكّن التكوين الافتراضي للعديد من الأفواج بدول إفريقية كثيرة ناطقة بالفرنسية من تعميم بصمة برنامج SAP للمهنيين الشباب بالقارة.

نبذة عن برنامج SAP

يعتبر برنامج  SAP رائدا في مجال أسواق تطبيقات المقاولات: 77% من المعاملات المالية العالمية تمرّ عبر نظام SAP. وتواكب الشركة المنظمات من مختلف الأحجام والقطاعات للعمل بشكل أفضل. وتساعد التكنولوجيا التي نوفرها، من قبيل التعلم الآلي وانترنيت الأشياء والتحليل المتقدم وتدبير الخبرة،زبناءنا على تحويل نشاطهم إلى مقاولة ذكية. وتمكن SAP المهنيين من التوفر على رؤية معمقة بخصوص نشاطهم كما تساهم في تعزيز التعاون بهدف تحقيق قصب السبق مقارنة بمنافسيهم. وهكذا، فنحن نمكّن مقاولاتهم من تبسيط التكنولوجيا ليستعملوا برمجياتنا كيف ما أرادوا ودون انقطاع. وبفضل شبكتها العالمية من الزبناء والشركاء والمستخدمين وقادة الرأي، تساعد SAP العالم على العمل بشكل أفضل وتحسين حياة كل فرد. ولمزيد من المعلومات، زوروا الموقع www.sap.com.

نبذة عن GIZ وبرنامج develoPPP

تعمل المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي GIZفي العالم بأسره وتدعم هذه المقاولة الاتحادية الحكومة الألمانية في مجالات التعاون الدولي لفائدة التنمية المستدامة والتربية الدولية. كم تساعد GIZ الأشخاص والمجتمعات على بناء مستقبلهم الخاص وتحسين ظروف حياتهم. www.giz.de/en

وقد وضعت الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون والتنمية الاقتصادية برنامج develoPPP بهدف تشجيع مشاركة القطاع الخاص وبالتالي خلق نوع من التماهي بين الفرص التجارية والمبادرات في مجال السياسة التنموية. ولهذه الغاية، تقدم BMZ دعما ماليا وتقنيا للمقاولات التي ترغب في ممارسة نشاطها أو التي بدأت في ممارسة نشاطها بالبلدان النامية والدول الصاعدة. وتعتبر مؤسسة GIZ واحدة من الشريكين الرسميين الذين ينفذان البرنامج لحساب BMZ. www.developpp.de

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا