باجة: افتتاح الدورة الاولي لمهرجان الزيت في مجاز الباب

0

المنبر التونسي (مهرجان الزيت في مجاز الباب) – تميزت فعاليات افتتاح الدورة الاولي لمهرجان زيت الزيتون بمجاز الباب من ولاية باجة اليوم الخميس بإحياء  » خرجة سيدى بن عيسي » التى غابت عن تقاليد المنطقة لسنوات وذلك وسط حضور لافت لاهالي مجاز الباب من كل الاعمار وتميّز اليوم الافتتاحي بعرض زيت الزيتون والاختصاصات التقليدية الغذائية من توابل ومشتقات الحبوب وتحويل الثمار واختصاصاتها فى قطاعات النسيج والحلي والفخار من خلال 80 مهنيا وفلاحا.

وصرّح ياسين الطرابلسي رئيس الدورة الاولي لمهرجان زيت الزيتون بمجاز الباب لوكالة تونس افريقيا للانباء ان المهرجان الذى يتواصل من 23 الى 26 ديسمبر سيعمل على ان يكون دوليا بداية من دورته الثانية مبرزا ان من شانه تنشيط الدورة الاقتصادية والتعريف بالطريق السياحية مجاز الباب توكابر شواش وبزيت الزيتون وثروة الزياتين المميزة والتى ستكون نافذة مجاز الباب للتنمية.

واعتبر سامي عبيدة صاحب إحدى المعاصر فى تصريح لـ(وات) ان المهرجان من شانه أن يدعم ترويج زيت مجاز الباب الذى يختص بمذاقه الثمري القوى وجودته العالية كما قالت امال مطوسي حرفية فى الحلي التقليدى ان الحرفيين يعولون على المهرجان إبراز الصناعات التقليدية لمجاز الباب وخاصة المرقوم والحلي ويعد فرصة لترويجها.

وتتضمن فعاليات المهرجان اليوم إضافة الى خرجة سيدى بن عيسي الى زاوية « سيدى الرايس » مع إخراج « قصعة سيدى بن عيسي » وفقا لعادات المنطقة عروضا متنوعة لانواع الزيت والمشاوى وعروضا فنية لشباب المنطقة وعرض الحضرة الصوفية تحت عنوان »ناس الفقري » بفضاء المهرجان
فى حين سيتم يوم 24 ديسمبر تقديم عرض للصناعات التقليدية لمهنيي المنطقة والفلاحيين فى قطاع الزيتون وعرض لنادى الرقص ومسابقة احسن اكلة مطبوخة بزيت الزيتون وتخصيص امسية للعائلة والطفل وسهرة فن السلام.

ويتواصل فى اليوم الثالث للمهرجان يوم 25 ديسمبر عرض المهنيين فى الصناعات التقليدية وعروض لنادى المسرح والكشافة والشباب المتطوع لفن الشوارع اضافة الى ندوة علمية للتعريف بزيت الزيتون بمجاز الباب وتوكابر والخاصيات التى تميزه وكيفية تثمين بقايا الزيتون بمشاركة مهندسين من ديوان الزيت ومن المدرسة العليا للفلاحة وباشراف الاتحاد المحلي للفلاحين اضافة الى تقديم نوبة الفن الشعبي بمجاز الباب .
ويختتم المهرجان يوم 26 ديسمبر الجاري بسهرة للفنان جنجون وعرض رياضي لجمعية مجردة الرياضية وتؤثّث أيضا اليوم الختامي للمهرجان ندوة علمية للتعريف بتاريخ مجاز الباب وتراثها مع مداخلات شعرية من اشعار ابو القاسم الشابي تكريما لروحه فضلا عن حفل للمالوف وتنشيط مع تواصل معرض الصناعات التقليدية والزيوت.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا