أوميكرون: إغلاق في إيطاليا وأرقام قياسية في دول أخرى

0

المنبر التونسي (أوميكرون) – بينما يواصل متحور كورونا الجديد “أوميكرون” الانتشار بسرعة في أنحاء كثيرة من العالم، شددت إيطاليا الخميس 23 ديسمبر 2021  قيودها لكبح زيادة كبيرة في إصابات كورونا؛ إذ حظرت جميع الاحتفالات العامة بالعام الجديد، مع ارتفاع الإصابات اليومية إلى مستوى قياسي، أما إسبانيا فارتفعت فيها حصيلة الإصابات بنسبة 250%، وفي فرنسا سجلت السلطات عدداً قياسياً من الإصابات لتصل إلى أكثر من 90 ألف حالة في اليوم لتعيد بذلك هاجس كورونا في الدول الأوروبية.

وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانتسا، قال إن وضع الكمامة سيكون إلزامياً في المواصلات والأماكن العامة مثل المسارح ودور السينما والفعاليات الرياضية.

إجراءات جديدة في إيطاليا

علاوة على ذلك، كشف وزير الصحة الإيطالي أنه سيتم حظر الحفلات والتجمعات بالأماكن المفتوحة حتى 31 جانفي المقبل، كما ستُغلق صالات وأندية الرقص حتى ذلك الموعد، في مسعى لمنع التجمعات الكبيرة خلال فترة العطلة.

الإعلان جاء في يوم سجلت فيه إيطاليا زيادة قياسية في إصابات كورونا بلغت 44595 حالة، وهي زيادة تجاوزت 70% في غضون أسبوع فقط، مع اتساع انتشار سلالة “أوميكرون” شديدة العدوى في أنحاء البلاد.

وبدأ عدد الوفيات في الارتفاع أيضا، إذ زادت 168 حالة الخميس، وهو أكبر عدد منذ ماي المنصرم؛ إذ قال سبيرانتسا إن حوالي 89% من الإيطاليين حصلوا على التطعيمات، لكن الحكومة تود تسريع طرح الجرعة الثالثة التنشيطية، والتي يُنظر إليها باعتبارها الأكثر فاعلية في الحماية من السلالة “أوميكرون” التي تجتاح أوروبا والولايات المتحدة.

وكانت بيانات أولية للمعهد العالي للصحة في إيطاليا، قد قدرت الخميس، أن الإصابات بمتحور “أوميكرون” تمثل نسبة 28% من مجمل حالات العدوى الجديدة بوباء كورونا في البلاد.

ارتفاع قياسي في إسبانيا

وفي إسبانيا ارتفعت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا بنسبة 250% لتصل إلى نحو 73 ألف حالة، مع استمرار انتشار متحور أوميكرون الذي أصبح سائداً في القارة الأوروبية، وأبلغت وزارة الصحة الإسبانية، عن رصد 72 ألفاً و918 حالة إصابة بفيروس كورونا.

أكبر عدد إصابات يومية في فرنسا

أما فرنسا فسجلت أمس الخميس أكثر من 91 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا، في أكبر عدد إصابات يومية تسجله على الإطلاق منذ تفشي الجائحة، كما ارتفع عدد الوفيات، بينما تواجه البلاد موجة خامسة من الفيروس، وقال وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران “أرقام اليوم ليست جيدة”.

كان فيران قد أبلغ الصحفيين بأن العدد سيبلغ نحو 88 ألفاً، لكن الإحصاء الرسمي النهائي من وزارة الصحة أظهر تسجيل 91608 حالات.

كما أظهرت بيانات الوزارة أن فرنسا سجلت 179 وفاة أخرى في المستشفيات خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في حين بلغ عدد مرضى كوفيد-19 في وحدات العناية المركزة 3208 مرتفعاً بواقع 61 مريضاً عن اليوم السابق.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا