حمة الهمامي يهاجم رئيس الجمهورية

0

المنبر التونسي (حمة الهمامي) – رئيس حزب العمال حمة الهمامي تغيير تاريخ عيد الثورة من 14 جانفي الى 17 ديسمبر قرار فردي واصفا ذلك بانه “عادة استبدادية سخيفة في تزوير التاريخ”.

وقدم الهمامي كمثال فترة بورقيبة، فترة بن علي الى فترة النهضة وحلفاءها ومن حاولوا ازاحة من قبلهم، مؤكدا أنهم جميعهم يزيفون التاريخ.

وقال الهمامي ان “قيس سعيد قام بانقلاب يوم 25 جويلية و يعتبر ان التاريخ انطلق معه حيث غير عيد الثورة من 14الى 17 في الوقت الذي كان فيه غائبا عن النضال وحاضرا مع الاستبداد والدكتاتورية” .

وتحدث حمة الهمامي على “رمزية 14 جانفي في سقوط الدكتاتورية، اسقاط الدستور، اسقاط حكومة الغنوشي، التجمع، البرلمان القديم ، المجالس البلدية” ، قائلا ” كل ذلك مسحه قيس سعيد و اعتبر 14جانفي التفاف على الثورة “.

وقال رئيس حزب العمال حمة الهمامي ان “ماحصل يوم 25 جويلية ليس بتصحيح مسار ولا تغيير انما هو انقلاب”، معتبرا ان رئيس الجمهورية قيس سعيد يدرك ماذا يفعل يوم 25 جويلية.

و انتقد الهمامي اجراءات 22 سبتمبر و الامر 117 حيث ركز السلطة الفردية لقيس سعيد، لافتا النظر إلى ان رئيسة الحكومة موظفة لدى رئيس الجمهورية .

و اضاف حمة الهمامي انهم على قناعة بان قبل 25 جويلية كان خرابا والنهضة وحلفاءها يتحملون المسؤولية، متسائلا بالقول:” هل ان رئيس الجمهورية يساهم في بناء ماهدم قبل 25 جويلية ؟”

واعتبر رئيس حزب العمال ان رئيس الجمهورية ساهم في تعفين الوضع قبل 25 جويلية من أجل الوصول الى ذلك الانقلاب.

واعتبر الهمامي ان” ماقام به سعيد ثورة مضادة داخل الثورة المضادة، اراد من خلاله الاستفراد بالحكم”.

بالنسبة للقضاء، قال رئيس حزب العمال حمة الهمامي ان “هدف رئيس الجمهورية ليس اصلاح القضاء انما استغلال مايحصل داخل القضاء لوضع يده على السلطة القضائية وتوظيفه والسيطرة عليه فهو يريد قضاء قيس سعيد و ليس قضاء الدولة والدليل انه لم يقترح اي خطة لاصلاح القضاء”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا