الأمن الغذائي في ظل الأزمات؟ …من سلسلة ندوات “90 دقيقة مع l’IACE”

0

المنبر التونسي (الأمن الغذائي في ظل الأزمات؟) – أقيمت يوم الأربعاء 16 مارس 2022الندوة الأولىضمن النسخة الثانية من سلسلة ندوات “90 دقيقة مع l’IACE حول موضوع “الأمن الغذائي في ظل الأزمات؟ “

ندوة بإدارة الإعلامية والجامعية مريم بلقاضي بحضور السيدة نشأت الجزيري نائب المدير المسؤول عن قطاع الحبوب على المستويين الوطني والدولي، ONAGRI

والسيد صحبي محجوب، المدير التنفيذي لـ SADIRA وعضو المعهد العربي لرؤساء المؤسسات وبمشاركة السيدة فاطمة الزهراء منكوبالباحثة في المجال الفلاحي بمركز السياسات من أجل الجنوب الجديد المغرب.

حيثتؤرق مسألة الأمن الغذائي عديد البلدان بدايةمن تغير الظروف المناخية مرورا بأزمة جائحة الكوفيدوصولا إلى تبعاتالحرب القائمة بين روسيا وأوكرانيا والتي أحدثت فوضى في السوق العالمية وسيكون لها تداعيات على الاقتصاد التونسي، ولا سيما توريدالمواد الأساسيةمن البلدين.

حيث بلغت واردات تونس من الحبوب بشكل أساسي من روسيا وأوكرانيا حوالي 47 بالمائةسنة 2021 على النحو التالي (32 بالمائة من أوكرانيا و15 بالمائة من روسيا).

وبالتالي، فإن اعتماد تونس على القمح الصلب المستورد يبلغ حوالي 42 بالمائةو87 بالمائة من القمح اللين ويمكن أن يصل حتى إلى 90 بالمائة.

وفيما يلي أبرز الحلول والتوصيات المقدمة خلال الندوة للتغلب على الأزمة وتقليص مخاطر انعدام الأمن الغذائي:

·      من المهم إعادة التفكير في سياسة الأمن الغذائي بشكل كامل وإعادة هيكلة العديد من القطاعات (المياه، والبنية التحتية…) لأن انعدام الأمن الغذائي لا يعتمد فقط على القطاع الفلاحي.·      تثمين الموارد المائية ومياه الري وتعزيز إنشاء منتجات ذات قيمة مضافة عالية مخصصة للتصدير لتعويض الواردات وخاصة الحبوب وقد نشر المعهد العربي لرؤساء المؤسسات تقريرًا في إطار منتدى تونس الاقتصادي سنة 2018 تطرق من خلاله إلى مسألة ندرة الموارد المائية في تونس وماهي الخيارات التي يجب اتخاذها للمحافظة على ديمومتها.·      من الضروري تنويع الشركاء في استيراد الحبوب (أمريكا اللاتينية، أستراليا، إلخ) لتوفير حد أدنى من حاجيات البلاد خلال الأزمات المفاجئة التي قد تؤثر على تأمين المواد الأساسية وتهدد سيادتنا الغذائية التي تمرعبر السيادة المالية.·      يجب العملعلى عقد اتفاقيات ثنائية بالإضافة إلى الوسطاء لضمان الحد الأدنى من احتياجاتنا من الحبوب، لأنه عادة ما يتم استيراد الحبوب من خلال طلب عروض ومناقصاتعملا بمراسيم يضبطها القانون التونسي ووفقًا لكراس شروط ويمكن فقط للموردين المعتمدين من قبل لجنة مراقبة العقود الداخلية والمسجلين لدى الديوان الوطني للحبوب المشاركة في هذه المناقصات وبعد ذلك، تقوم لجنة متعددة الأطراف بفحص العروض ذات الصلة واختيار العرض الأكثر فائدة وفقًا لأفضل الأسعار.·      تحسين الإنتاجية بأفضل الطرق الممكنةوبشكل يضمن تقليص كلفة الانتاج بالنسبة للفلاح ويضمن له توفير هامش من الربح.·      يجب أن نستثمر في البحث العلمي وتدريب المهنيين الشبان لتبني التقنيات الجديدة وتكييفها مع الظروف المحلية لخدمة الفلاح.·      إيلاءأهمية أكبرللطاقات البديلة واستخدام الطاقات البديلة.·      ترشيد الاستهلاك وتوعية المواطنين بأهمية تغيير عاداتهم الاستهلاكية وتفادي التبذير.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا