وزير الشؤون الإجتماعية يتابع أوضاع الجالية التونسية بمرسيليا

0

المنبر التونسي (وزير الشؤون الاجتماعية) – أدى أمس الخميس 24 مارس 2022 وزير الشؤون الاجتماعية مالك الزاهي مرفوقا بكل من ناهد الراجحي، المديرة العامة لديوان التونسيين بالخارج ورفيق بن إبراهيم، المدير العام للشؤون القانونية والنزاعات بالوزارة، زيارة عمل إلى مقر القنصلية العامة لتونس بمرسيليا.

وقد تمّت خلال الزيارة تسوية الوضعية المهنية لبعض الاعوان المحليين بإمضاء عقود عمل جديدة طبقا للتشاريع الجاري بها العمل في بلد الاقامة، وفق بلاغ صادر عن وزارة الشؤون الاجتماعية، كما أعطى مالك الزاهي إشارة إنطلاق أشغال تهيئة المركز  الاجتماعي والثقافي “دار التونسي” بمرسيليا وهو فضاء مخصّص لتنظيم الأنشطة الثقافية والتربوية  ولتدريس اللغة العربية لفائدة أبناء الجالية.

واطلع الوزير رفقة الوفد المرافق له بمعية سيف الدين فليس القنصل العام للجمهورية بمرسيليا على سير عمل ونشاط الملحقين الاجتماعيين بالقنصلية العامة  بمرسيليا وبمكتبها القنصلي والاجتماعي بمدينة نيم ومختلف الخدمات المقدمة من المصلحة الاجتماعية لفائدة الجالية، مشدّدا على ضرورة مزيد  الإحاطة بالجالية والحرص على إسداء أنجع الخدمات لها، وفق نص البلاغ.

واعتبر مالك الزاهي خلال لقاء بعدد هام من أفراد وإطارات الجالية وعدد من ممثلي الجمعيات التونسية – الفرنسية الناشطة بالدائرة القنصلية، أن الجالية التونسية تُمثل رافدا من روافد التنمية وخلق الثروة في البلاد وحثّهم على الاستثمار في بلادهم، مؤكدا على أهمية اعادة بناء الثقة بين الجالية ومؤسسات الدولة وعلى رأسها ديوان التونسيين بالخارج، حسب البلاغ ذاته.

من جهة أخرى، عبّر عن دعمه للمقترح الذي تقدم به القنصل العام بمرسيليا والمتمثل في  إنشاء مركب اجتماعي  وثقافي وجامعي لفائدة أبناء الجالية والطلبة التونسيين بمدينة مرسيليا بما سيسهم في تدعيم الإحاطة الثقافية والتربوية والاجتماعية بهم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا