باجة: وقفة مساندة لرئيس الدولة أمام مقر الولاية

0

المنبر التونسي (وقفة مساندة لرئيس الدولة) – نفذ عدد من مكونات المجتمع المدني بباجة، اليوم الاحد، امام مقر الولاية وقفة مساندة “للمسار التصحيحي” الذى يعتمده رئيس الجمهورية قيس السعيد، وفق ما افاد به الناشط في المجتمع المدني ماهر الماكني في تصريح لـ”وات”.

وبين الماكني ان الوقفة تهدف الى التعبير عن المساندة لمسار رئيس الجمهورية الذى اعتبر انه “السبيل الوحيد للخلاص” وانه “اوقف نزيف تجار الدين والفاسدين”، وقال ان الشعب التونسي “ما زال ينتظر المحاسبة والحاق قول رئيس الجمهورية بالفعل ومحاسبة من قتلوا شكري بالعيد ومحمد البراهمي وكل شهداء تونس ومسوا من قفة المواطن”، داعيا الى “توضيح الغموض الذى يكتنف المرحلة”.

ومن جهته، قال المحامي والناشط بالمجتمع المدني كريم الحسناوى لـ”وات” ان الوقفة تهدف الى “مساندة قرارات الرئيس” التى اعتبر انها “مسار تصحيحي للقطع مع عشرية سوداء طالت جميع الجوانب الاقتصادية والسياسية والاجتماعية”، داعيا الى “تفعيل جملة النقاط التى تحدث عنها رئيس الجمهورية بعد 25 جويلية واهمها ان لا عودة الى الوراء” وقال ان الوقفة تهدف الى “توعية المواطن لمساندة تكريس النقاط المعلن عنها وتفعيل المحاسبة العاجلة لمن باعوا البلاد”.

واكد الممثل عن نقابة الصحة بالمستشفي الجهوى بباجة عبد الحق العبيدى ان الوقفة تمثل مساندة للشعب التونسي “ضد الظلاميين والغنوشي (رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي) راسا” والذى اعتبر انه “بدد امال التونسيين بعد 14 جانفي 2011 وادى الي وضع اجتماعي مزر يتمظهر في اغراق البلاد في الاوساخ والبطالة” معتبرا ان الرئيس سعيد “يبذل مجهودا للاصلاح في تونس وللمحافظة عليها”.

ودعت الناشطة النقابية سهام بالحاج قاسم والمشاركة في الوقفة، الى “تكريس المحاسبة لمن قتل شهداء تونس” معتبرة ان هذه المحاسبة “لا تكون فاعلة الا عبر قضاء مستقل” مطالبة الرئيس “بتفعيل قراراته المعلنة بعد 25 جويلية”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا