باريس: المدير السابق لمتحف اللوفر متّهم بتهريب كنوز أثرية مصرية

0

المنبر التونسي (متحف اللوفر) – اتُّهِم المدير السابق لمتحف اللوفر في باريس بالتآمر لإخفاء أصل كنوزٍ أثرية ربما خرجت من مصر إبان ثورات الربيع العربي، في قضيةٍ صدمت عالَم الآثار، وفق ما ذكرته صحيفة The Guardian البريطانية أمس الخميس 26 ماي 2022.

وأفاد مصدرٌ قضائي فرنسي لوكالة الأنباء الفرنسية، بأن التهم وُجِّهَت إلى جان لوك مارتينيز الأسبوع الجاري، بعد تحقيق الشرطة معه، ويُذكر أن مارتينيز كان يُدير متحف اللوفر في باريس، الذي يعد المتحف الأكثر زيارة في العالم، خلال الفترة من 2013 إلى 2021.

فيما تنحى مارتينيز عن منصبه في متحف اللوفر العام الماضي، ويخدم حالياً سفيراً للتعاون الدولي في مجال التراث.

جريمة احتيال بمشاركة خبراء

الصحيفة البريطانية أوضحت أنه يجرى التحقيق أيضاً مع اثنين من المتخصصين الفرنسيين في الفنون المصرية الأسبوع الجاري، قبل الإفراج عنهما دون توجيه تهم.

حيث فُتِحَت القضية للمرة الأولى في جويلية سنة 2018، بعد عامين من شراء متحف اللوفر في أبوظبي للوحةٍ وردية نادرة مصنوعة من الغرانيت وتجسد الفرعون توت عنخ آمون، إضافة إلى أربعة أعمالٍ أثرية أخرى تصل قيمتها إلى 8.5 مليون دولار.

حيث اتُّهِمَ مارتينيز بالضلوع في الاحتيال “وإخفاء أصول أعمالٍ جرى الحصول عليها بطريقةٍ غير شرعية عن طريق الإقرار الكاذب”، وفقاً لما أفاد به المصدر القضائي للوكالة الفرنسية.

فيما قال تقريرٌ أوردته صحيفة التحقيقات الفرنسية Le Canard enchaîné، إن الاتهام ربما يتضمن التغاضي عن الشهادات المزيفة لمنشأ القطع الأثرية، وهو جريمة احتيال يُعتقد أنها وقعت بمشاركة خبراء آخرين.

لكن مارتينيز نفى ارتكاب أي مخالفات خلال حديثٍ سابق مع صحيفة The Art Newspaper البريطانية.

(وكالات)

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا