بيان احزاب الحملة الوطنية لإسقاط الإستفتاء اثر الاعتداءات التي تعرضوا لها أثناء المسيرة التي نظمتها تنسيقية الحملة بسوسة

0

المنبر التونسي (الحملة الوطنية لإسقاط الإستفتاء) – تندد الاحزاب المكونة للحملة الوطنية لاسقاط الاستفتاء بالاعتداءات التي طالت مناضلاتها و مناضليها اثناء المسيرة التي نظمتها تنسيقية الحملة بسوسة يوم السبت 25 جوان 2022، من قبل ميليشيات قيس سعيد المأجورة والمكوّنة من عناصر معروفة بالاسم وخدمت في السابق لصالح الكثير من الاطراف المنحرفة، و ذلك امام الصمت المتواطىء لقوات البوليس المتواجدة على عين  المكان رغم تطوّر مستوى العنف الذي وصل للرشق بالحجارة والقوارير والبيض علاوة على الشتم بعبارات نابية وحركات لا اخلاقية بما يكشف طبيعة جمهورية قيس سعيد و خطورة الميليشيات الشعبوية التي تدافع عنها.

و عليه فإن الحملة الوطنية لاسقاط الاستفتاء تؤكّد على:

1- صمود مناضلاتها ومناضليها في وجه هذه الانحرافات التي تعوّدوا على مواجهتها قبل الثورة التونسية وبعدها.

 2- تحميل سلطة الانقلاب المسؤولية الكاملة على هذه الممارسات التي تأججت  بخطاب الكراهية والتحريض الذي يعتمده قيس سعيّد و استعمال صفحات التشويه وصولا للعنف في الشارع.

3-  حرصها على تتبّع هذه الجرائم التي ترمي لتكميم كل نفس معارض لمسار الانقلاب وتهدد السلم الاهلي، قضائيا لمحاسبة منفذيها والواقفين وراءها طال الزمن او قصر.

 4- قناعتها بأن هذه السلوكات المشينة للسلطة ومليشياتها التي تزداد خطورة كلما اقترب موعد الاستفتاء المهزلة لا تمثل اهالي سوسة بتاتا حيث  اظهروا تعاطفا مع المشاركات والمشاركين في الحملة، و انها لن تقدر على تغيير مسار بلادنا وأن العاقبة للحريّة والتقدّم وأن شعبنا جدير بدولة محترمة تسيرها القوانين والمؤسسات.

 5- شكرها لكل من ساند وشارك في الحملة الوطنية لاسقاط الاستفتاء وتعاطف مع ما تتعرّض له من هرسلة من طرف المنقلب واعوانه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا